استفادت عدة مؤسسات أميركية وأجنبية من خطة الحكومة الأميركية لإنقاذ مؤسسة أميركان إنترناشيونال غروب (أي آي جي) للتأمين من الانهيار.

 

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن المؤسسة قدمت خمسين مليار دولار لمجموعة من البنوك الأميركية والأجنبية منذ بدأ مجلس الاحتياطي الاتحادي في ضخ الأموال بالمؤسسة لإنقاذها من الإفلاس.

 

يشار إلى أن الحكومة الأميركية قدمت إلى أي آي جي حتى الآن 173 مليار دولار.

 

وقد استطاعت هذه الأموال منع البنوك التي تتعامل مباشرة مع أي آي جي من الانهيار بسبب الخسائر التي تحملتها من رهون القروض العقارية والقروض الأخرى التي قامت على تأمينها.

 

ومن البنوك التي تلقت أموالا من الخمسين مليار دولار بنك غولدمان ساكس ودويتشه بنك، حيث تلقى كل منهما ستة مليارات دولار. ومن البنوك الأخرى المستفيدة مؤسسة ميريل لينش التي أصبحت فيما بعد جزءا من بنك أوف أميركا وبنك سوسايتي جنرال الفرنسي، إضافة إلى رويال بنك أوف سكوتلاند وإتش إس بي سي.

وأشارت وول ستريت إلى أن أي آي جي تواجه حاليا مشكلات أخرى في أوروبا بسبب ضخامة التأمينات التي منحتها للبنوك الأوروبية التي تعاني حاليا خسائر كبيرة امتدت إلى المؤسسة الأميركية العملاقة.

المصدر : وول ستريت جورنال