معظم مناطق أميركا سجلت أحوالا أضعف وتراجعا اقتصاديا في بداية 2009 (الفرنسية-أرشيف)

أكد مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) أن كل قطاعات اقتصاد الولايات المتحدة سجلت انكماشا في الشهرين الأولين من العام الحالي، وهو ما يشير إلى اتساع نطاق الركود الاقتصادي الأميركي.
 
وقال تقرير المجلس أمس الأربعاء إن الانكماش انتشر في جميع قطاعات الاقتصاد، وإن القطاع العقاري -الذي يشكل قلب الأزمة الاقتصادية- لا يزال الأكثر انكماشا، في حين أن الشركات والأسر تواجه صعوبات في الحصول على قروض من البنوك أو المؤسسات المالية الأخرى.

ووفقا لتقرير المركزي الأميركي الذي يعتمد على تقارير اقتصادية محلية من مختلف المناطق الأميركية، فإن 10من 12 منطقة في الولايات المتحدة سجلت "أحوالا أضعف أو تراجعا في النشاط الاقتصادي منذ بداية 2009".
 
وأضاف أن الإنفاق الاستهلاكي، الذي يمثل نحو ثلثي إجمالي الناتج المحلي للاقتصاد الأميركي، سجل تحسنا طفيفا في بعض المناطق مقارنة بموسم تسوق عطلة أعياد الميلاد في نهاية العام الماضي.
 
وأشار التقرير إلى أن فيلادلفيا وشيكاغو كانتا الاستثناء الوحيد من موجة التراجع الاقتصادي في الولايات المتحدة حيث استمر النشاط الاقتصادي فيهما "ضعيفا"، إلا أنه لم يزدد ضعفا في الشهرين الأخيرين.
 
وكان الاقتصاد الأميركي قد سجل انكماشا بنسبة 6.2% من إجمالي الناتج المحلي في الربع الأخير من العام الماضي وهو أعلى معدل انكماش للاقتصاد الأميركي خلال ربع قرن في ظل الأزمة المالية, ومن المتوقع استمرار هذا الانكماش بنفس المعدل خلال الربع الأول من العام الحالي.

المصدر : الألمانية