خطة أميركية لتخفيف ديون مالكي المنازل المرهونة
آخر تحديث: 2009/3/4 الساعة 23:37 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/4 الساعة 23:37 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/8 هـ

خطة أميركية لتخفيف ديون مالكي المنازل المرهونة

واحد من كل خمسة أميركيين من مالكي المنازل المرهونة يتحمل دينا أكبر من قيمة منزله (الأوروبية-أرشيف)

أطلقت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما خطة قوامها 75 مليار دولار لمساعدة الأميركيين المهددين بفقدان منازلهم بسبب تخلفهم عن سداد القروض العقارية.

 

وتشير الإحصاءات إلى أن واحدا من كل خمسة أميركيين من مالكي المنازل المرهونة يتحمل دينا أكبر من قيمة المنزل الذي يملكه.

 

وتعد الخطة جزءا من خطة أكبر أعلن عنها الشهر الماضي وقوامها 275 مليار دولار لمساعدة أصحاب القروض العقارية الذين لا يستطيعون تسديد ديونهم.

 

وبلغ عدد هؤلاء في نهاية العام الماضي 8.3 ملايين ويتوقع أن يزداد العدد كلما انخفضت أسعار المنازل.

 

وأعلنت وزارة الخزانة الخطوط العريضة لكيفية الإفادة من الخطة لمالكي المنازل.

 

وقد انخفضت أسعار المنازل بنسبة 26% منذ وصلت إلى الذروة في منتصف 2006 ويتوقع أن يستمر الانخفاض في المستقبل القريب.

 

وقال مايك شنك كبير اقتصاديي مؤسسة كريديت يونيون ناشيونال أسوسييشن في ماديسون بويسكونسن إن هناك حاليا ما مجموعه 2.5 مليون منزل خال ما يضاعف الضغوط على الأسعار.

 

ويقول محللون إن من غير المتوقع أن يحدث انتعاش كبير في سوق المساكن حتى في حال استعادته بعض الاستقرار بسبب خطة أوباما. ويستشهد هؤلاء بتدهور سوق العمل الذي ينعكس سلبا على توجه الناس لشراء المساكن.

 

وسجل الأسبوع الماضي انخفاضا في طلبات القروض لشراء منازل أو تسديد قروض عقارية.

 

وانخفض مؤشر يقيس حجم القروض بنسبة 13% إلى نحو نصف المستوى الذي سجل في بداية العام الحالي.

 

وفي إشارة أخرى على صحة الاقتصاد الأميركي أظهر مؤشر لسوق الخدمات انخفاضا إلى 41.6 نقطة الشهر الماضي من 42.9 نقطة في يناير/ كانون الثاني. وقد انخفض المؤشر بصورة مستمرة منذ أغسطس/ آب الماضي.

 

ويعمل ثلاثة أرباع الأميركيين في صناعات ترتبط بتقديم الخدمات مثل الفنادق والتعليم والرعاية الصحية والمؤسسات المالية.

المصدر : وكالات

التعليقات