الصادرات الآسيوية تراجعت جراء انخفاض الطلب العالمي بسبب الأزمة (رويترز-أرشيف)

خفض بنك التنمية الآسيوي توقعاته للنمو الاقتصادي في الدول الآسيوية خلال العام الجاري إلى 3.4%، متوقعا تراجعه من مستوى 6.3% الذي سجله العام الماضي ومعدل 9.5% المسجل عام 2007.

وعزا البنك في تقرير له صدر اليوم التراجع إلى انخفاض الصادرات الآسيوية جراء هبوط الطلب على السلع في الولايات المتحدة وغيرها من الأسواق الكبرى جراء تأثرها بأسوأ أزمة اقتصادية تضرب العالم منذ ثمانية عقود.

وتوقع تقرير البنك السنوي تحت عنوان "آفاق التنمية الآسيوية 2009" تراجع النمو في الدول الآسيوية النامية بوتيرة لا سابقة لها منذ الأزمة المالية الآسيوية عامي 1997 و1998.

وأضاف أنه إذا شهد الاقتصاد العالمي تعافيًّا طفيفًا من حالة الركود في العام المقبل فمن المتوقع أن يرتفع النمو في آسيا النامية بنسبة 6% عام 2010.

وعلى الرغم من النظرة المتشائمة فإن البنك أكد أن المنطقة في وضع أفضل بكثير للتعامل مع هذه الأزمة مما كانت عليه في أزمة العامين 1997 و1998.

وطمأن البنك إلى أن الاحتياطات الضخمة من العملات الأجنبية والتراجع المطرد في معدلات التضخم سيمنح صناع السياسة الأدوات الضرورية لإنعاش اقتصاداتهم في الأوقات الصعبة القادمة.

وأشار البنك إلى أن العديد من الدول الآسيوية رد بسرعة على الأزمة بسياسات مالية ونقدية مناسبة مما أدى لتقليص أثر الأزمة على الاستقرار المالي في المنطقة، غير أنه حذر من مخاطر كبيرة على الوضع الاقتصادي العالمي من شأنها أن تؤثر على الوضع الآسيوي.

توقعات بارتفاع عدد الفقراء إلى 100 مليون في آسيا خلال العام المقبل (رويترز-أرشيف)
ازدياد الفقراء
وحذر البنك ومقره الفلبين من تأثير التوقعات الاقتصادية السلبية على الجهود الحكومية لتقليص الفقر، الأمر الذي سيترتب عليه بقاء أكثر من 60 مليون شخص في القارة  تحت خط الفقر في العام الجاري، وقد يرتفع العدد إلى 100 مليون شخص في العام المقبل، بحيث يعيشون بأقل من 1.25 دولار في اليوم.

وتوقع التقرير تباطؤ النمو للاقتصاد الصيني الضخم إلى 7% في العام الجاري بعدما سجل العام الماضي معدل نمو بنسبة 9%.

ورجح البنك أن يتعافى الاقتصاد الصيني عام 2010 نتيجة لرزم التحفيز الاقتصادي التي أصدرتها الحكومة.

ورجح تقرير البنك أن تنكمش اقتصادات كل من هونغ كونغ وكوريا الجنوبية وتايبه لاعتمادها بشكل كبير على الصادرات، وأن ينحدر معدل النمو بالسالب ليتدنى في هونغ كونغ إلى نسبة -2% وكوريا الجنوبية بنسبة -3% وتايبيه -4%.

وتوقع التقرير أن يتراجع النمو في الهند إلى 5% هذا العام بعدما بلغ 7.1% العام الماضي و9% في الأعوام السابقة.

ومن المتوقع أن ينخفض النمو في وسط آسيا إلى 3.9% هذا العام من 5.7% العام الماضي و12% في العام 2007.

المصدر : وكالات