استمرار تراجع المصانع اليابانية للشهر الخامس على التوالي
آخر تحديث: 2009/3/30 الساعة 12:06 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/30 الساعة 12:06 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/4 هـ

استمرار تراجع المصانع اليابانية للشهر الخامس على التوالي

تراجع الصادرات اليابانية بشكل حاد أدى إلى هبوط الإنتاج الصناعي (رويترز-أرشيف)

هوى إنتاج المصانع في اليابان بنسبة 9.4% خلال فبراير/شباط الماضي متراجعا للشهر الخامس على التوالي.

وعزت الحكومة الانخفاض الذي جاء أكبر من المتوقع، إلى اضطرار الشركات لتقليص إنتاجها بسبب الركود الاقتصادي الذي تعاني منه العديد من دول العالم جراء الأزمة الاقتصادية.

وكان التراجع في إنتاج المصانع في يناير/كانون الثاني الماضي بلغ ما نسبته 10.2%.

وقالت الحكومة إن أكثر القطاعات تضررا هي صناعة السيارات، وأعادت ذلك إلى القرارات التي اتخذت مؤخرا والتي أدت إلى إغلاق العديد من خطوط الإنتاج وتسريح الآلاف من العمال للحد من الخسائر.

ومقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي يسجل إنتاج المصانع اليابانية هبوطا بنسبة 38.4%.

وتتوقع وزارات الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية أن يتجه مؤشر الانتاج الصناعي إلى الصعود في الشهر الحالي ليسجل نموا بنسبة 2.9% وأن يرتفع في أبريل/نيسان القادم بنسبة 3.1%.

وأعلنت مجموعة تويوتا في وقت سابق أن إنتاجها انخفض بمقدار النصف في فبراير/شباط الماضي مقارنة مع نفس الشهر من 2008، كما أعلنت شركتا هوندا ونيسان انخفاضا في الإنتاج، مما يعكس عمق الأزمة التي تعانيها صناعة السيارات اليابانية.

اضغط على الصورة لتكبيرها
خيبة الأمل
وتسببت بيانات اقتصادية يابانية في الأسبوع الماضي كذلك بالمزيد من خيبة الأمل في أداء ثاني أكبر اقتصادي في العالم، حيث أفادت بتراجع الصادرات اليابانية خلال الشهر الماضي بنحو 50%، وهو ما عدته وزارة المالية أكبر انخفاض في تاريخ البلاد التي تأثرت بشكل كبير بالأزمة الاقتصادية.

من جهته توقع صندوق النقد الدولي انكماش الاقتصاد الياباني خلال العام الجاري بنحو 5.8%، مع توقع محللين اقتصاديين بانكماش أكبر.

المصدر : وكالات

التعليقات