الرئيس الأميركي يعلن اليوم تفاصيل خطة إنقاذ صناعة السيارات الأميركية (رويترز)

ذكرت شبكة فوكس نيوز الأميركية الأحد أن ريك واغونر رئيس شركة جنرال موتورز لصناعة السيارات أجبر على الاستقالة من منصبه وسط الأزمة المالية.

 

وجاء ذلك قبل يوم من إعلان الإدارة الأميركية خطة الإنقاذ الجديدة لشركتي جنرال موتورز وكرايسلر المهددتين بالإفلاس جراء الأزمة المالية والاقتصادية العالمية.

 

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مستشار للرئيس الأميركي باراك اوباما إن البيت الأبيض هو الذي طلب من واغونر الاستقالة.

وكان أوباما قال في مقابلة مع قناة (سي بي إس) الأميركية أمس، إنه لابد أن تتخذ شركتا جنرال موتورز وكرايسلر المزيد من الإجراءات الإضافية في مواجهة الأزمة الاقتصادية.
 
وأضاف أن الشركتين أخفقتا في التوصل إلى الأهداف المحددة لإعادة الهيكلة والتي تعهدتا بتنفيذها بحلول يوم غد الثلاثاء من أجل الحصول على المزيد من أموال الدعم في إطار خطة الإنقاذ الحكومية.
 
وطالب الرئيس شركات صناعة السيارات ببذل "مساع جادة" من أجل إبداء القدرة على البقاء في سوق صناعة السيارات على المدى الطويل.

 

فوكس نيوز: ريك واغونر أجبر على ترك منصبه (الفرنسية-أرشيف)

خطة الإنقاذ 
ورفض أوباما التطرق خلال اللقاء إلى تفاصيل الخطة الأميركية التي من المقرر الإعلان عنها اليوم الاثنين.
 

وأفادت تقارير إعلامية أميركية استنادا إلى مصادر بلجنة السيارات التي عينها أوباما لدراسة سبل إنقاذ قطاع صناعة السيارات، أن بوسع جنرال موتورز وكرايسلر توقع مساعدات مالية إضافية من قبل الحكومة ولكن هذه المساعدات ستكون مشروطة باتخاذ الشركات المزيد من إجراءات ترشيد النفقات.
 
وما تزال المفاوضات جارية بين الشركتين والدائنين والنقابات العمالية رغم أن المهلة التي حصلت عليها الشركتان لتقديم خطة منقحة بشأن سبل تعافيهما وتجاوزهما خطر الإفلاس، ستنتهي غدا.
 
وأكد أوباما الذي تتوقع تقارير إعلامية أنه سيمهل جنرال موتورز وكرايسلر المزيد من الوقت لتقديم المزيد من التنازلات، أن إنقاذ قطاع صناعة السيارات في البلاد سيتطلب ضحايا من جميع الأطراف. وقال إن هذا الإنقاذ يحتاج مزيدا من الخطوات الصارمة لضمان توفير قدرة للشركات على المنافسة بشكل مستمر.

 

بصيص استقرار

من جهة ثانية قال الرئيس الأميركي إنه يري "بصيصا من الاستقرار" ببعض قطاعات الاقتصاد ومن بينها جيوب السوق الداخلية للإسكان.

 

وأضاف في تصريحات لصحيفة فايننشال تايمز البريطانية نشرت الأحد قبيل اجتماع قمة مجموعة الـ20 "نرى بصيصا من الاستقرار في الاقتصاديات، هنا بالولايات المتحدة على سبيل المثال بدأتم ترون جيوب الاستقرار بسوق الإسكان".

 

وأعرب أوباما عن أمله في أن يتبنى زعماء المجموعة "أسلوبا قويا للتحفيز" خلال اجتماعهم، وأن يتخذوا خطوات للتعامل مع الأصول المعدومة بالقطاع المصرفي، وأن يتحركوا قدما بشأن الإصلاح التنظيمي بما في ذلك التعامل مع الملاذات الضريبية الخارجية.

المصدر : وكالات