ارتفاع مساعدات التنمية من الدول الصناعية في 2008
آخر تحديث: 2009/3/30 الساعة 23:44 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/30 الساعة 23:44 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/4 هـ

ارتفاع مساعدات التنمية من الدول الصناعية في 2008

 

قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إن مجموع مساعدات التنمية التي قدمها أعضاؤها في 2008 ارتفعت بنسبة 10.2% العام الماضي إلى 119.8 مليار دولار، داعية مجموعة العشرين إلى عدم التخلي عن تعهداتها بسبب الأزمة المالية الحالية.

 

وقالت المنظمة إن هذا الرقم هو الأعلى الذي تم تسجيله حتى الآن. لكنها حذرت في بيان أن الأزمة الاقتصادية أثرت بشكل كبير على الدول الفقيرة، حيث انخفضت أسعار صادراتها والاستثمارات الأجنبية فيها وتحويل الأموال إليها. كما تأثرت موازنات الدول النامية بانخفاض أسعار النفط وارتفاع أسعار المواد الغذائية، مما جعلها في موقف أضعف في مواجهة الركود الاقتصادي العالمي.

 

وحذرت المنظمة في البيان الصادر في لندن أن خفض المساعدات في هذا الوقت سيضع عبئا إضافيا على كاهل الدول النامية التي تواجه نقصا في الدخول وارتفاعا في معدلات الفقر.

 

يشار إلى أن دول المنظمة قدمت لأفريقيا 26 مليار دولار من المساعدات في 2008 ذهب منها 22.5 مليارا إلى دول جنوب الصحراء. وجاءت معظم هذه المساعدات من الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وفرنسا واليابان.

 

لكن منظمة أوكسفام الإنسانية غير الحكومية قالت إن نسبة المساعدات إلى الدخل القومي الإجمالي للدول الصناعية لا تزال متدنية، مشيرة إلى أن 70 ضعفا للمبلغ المذكور ذهب لإنقاذ بنوكها المتعثرة بسبب الأزمة.

 

وقالت "إننا نحتاج أن تسارع قمة العشرين في لندن لإنقاذ الأطفال وليس المصرفيين فقط".

المصدر : الفرنسية