أوباما يقلل من شأن الخلاف مع أوروبا ويدعو لوحدة الجهود
آخر تحديث: 2009/3/30 الساعة 13:50 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/30 الساعة 13:50 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/4 هـ

أوباما يقلل من شأن الخلاف مع أوروبا ويدعو لوحدة الجهود

أوباما أكد أنه يرى علامات تحسن في الاقتصادات العالمية الراكدة (الفرنسية)

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أنه يتعين على زعماء دول مجموعة العشرين توجيه رسالة وحدة قوية بشأن مواجهة الأزمة المالية العالمية عندما يجتمعون هذا الأسبوع في لندن, وقلل من شان الخلافات مع البلدان الأوروبية بشأن خطط الحفز الاقتصادي.
 
وقال أوباما في مقابلة مع صحيفة فايننشال تايمز نشرت الأحد إن هدفه من اجتماع قمة العشرين هو جعل الزعماء يتخذون أسلوبا قويا  للحفز ومعالجة الأصول المعدومة في النظام المالي والاتفاق على إصلاح تنظيمي لمنع حدوث مثل هذه الأزمة مرة أخرى.
 
وقلل الرئيس الأميركي من أهمية الخلافات مع الزعماء الأوروبيين بشأن الحاجة إلى مزيد من الحفز، مشيرا إلى أنه يتفق مع الرأي القائل بأن الاقتصادات البارزة بحاجة إلى بناء هيكل تنظيمي مالي جديد والتنسيق بشأن الحفز المالي.
 
وقال أوباما إن الإصلاح التنظيمي سيتضمن مناقشة ما يتعلق بالملاذات الضريبية الخارجية التي أكد أنها مشكلة "لأنه من المهم ضمان أن يلعب الجميع وفقا لنفس القواعد".
 
وأضاف "إننا لا نريد أن يتمكن الناس من التلاعب بالنظام أو مراوغة أسواق رأس المال المنظمة, مضيفا أنه من المهم التأكد من أن إجراءاتنا لا تستهدف البنوك فحسب وإنما أي مؤسسة يمكن أن تشكل خطرا عاما محتملا للنظام".
 
كما أشار الرئيس الأميركي إلى أنه يرى علامات على التحسن في الاقتصادات العالمية الراكدة بما في ذلك قطاعات في سوق الإسكان الأميركية حيث بدأت الأزمة.
 
وقال نرى بصيصا من الاستقرار في الاقتصادات، هنا في الولايات المتحدة على سبيل المثال بدأتم ترون جيوب الاستقرار في سوق الإسكان.
 
هاربر أكد الحاجة لبرامج تحفيز قصيرة تحقق نتائج سريعة(رويترز-أرشيف)
ضرورة التوافق
من جهة أخرى قال رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر إنه من الضروري أن تركز مجموعة الدول العشرين المتقدمة والناشئة على استئناف النمو في مؤتمر القمة الذي تعقده في لندن هذا الأسبوع.
 
وأكد أن ثمة حاجة لبرامج حفز قصيرة تحقق نتائج اقتصادية سريعة لمواجهة أول كساد عالمي منذ الحرب العالمية الثانية.
 
وأضاف هاربر أن إصلاح اللوائح المالية ضروري أيضا, مبرزا الحاجة لتركيز واضح على الانتعاش الاقتصادي والعمل على استقرار ونمو الاقتصاد العالمي.
 
وأشار إلى أنه يأمل في التوصل لنوع من التوافق بشأن بعض قضايا الحفز النقدي والاقتصادي وأن نرى شيئا من التحرك المنسق الإضافي نتيجة لذلك.
المصدر : رويترز