مرشح أوباما لمنصب الممثل التجاري يوافق على دفع ضرائب
آخر تحديث: 2009/3/3 الساعة 11:39 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/3 الساعة 11:39 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/7 هـ

مرشح أوباما لمنصب الممثل التجاري يوافق على دفع ضرائب

أوباما لا يزال يلقى مشقة في ملء المناصب الوزارية الشاغرة بحكومته (رويترز-أرشيف)

وافق مرشح الرئيس الأميركي لمنصب الممثل التجاري للولايات المتحدة على دفع ضرائب مستحقة عليه مما يتيح له على الأرجح تولي المنصب وفقا لمسؤولين أميركيين. ويعد عمدة دالاس السابق رون كيرك خامس مرشح لمنصب في إدارة باراك أوباما يواجه مشكلة تتعلق بسداد الضرائب.
 
وذكر تقرير صدر عن مجلس الشيوخ الأميركي أمس الاثنين أن كيرك سيضطر إلى سداد ضرائب بأثر رجعي تقدر بنحو 10 آلاف دولار عن دخل تقاضاه مقابل إلقاء محاضرات خلال السنوات الأربع الماضية.
 
وتحدث مسؤولون في البيت الأبيض عن أخطاء بسيطة ارتكبها كيرك لا تعيق تعيينه رسميا ممثلا تجاريا للولايات المتحدة. وقال بن لابولت أحد المتحدثين باسم الرئاسة الأميركية "نحن واثقون من أن العمدة كيرك سيثبت في المنصب".
 
من جهته وصف رئيس لجنة المالية في مجلس الشيوخ الأميركي ماكس باوكوس مرشح الرئيس أوباما بأنه الرجل المناسب لأن يكون الممثل التجاري للولايات المتحدة.
 
مشاكل ضريبية
وذكر تقرير لجنة المالية في مجلس الشيوخ أن كيرك لم يسجل في إقراراته الضريبية عن الفترة من 2004 إلى 2007 دخلا بلغ 37 ألفا و750 دولارا مقابل إلقاء محاضرات, وذلك لأنه كان قد قرر التبرع به لصالح صندوق لتمويل المنح الدراسية في جامعته السابقة  "أوستن كولدج".
 
وكان ينبغي أن يدفع كيرك ضرائب تفوق تسعة آلاف دولار عن أجر هذه المحاضرات قبل تسليم المال للجامعة. وقالت اللجنة إنها حددت موعدا الأسبوع المقبل لعقد جلسة استماع بشأن ترشيح كيرك بعد أن وافق على سداد الضرائب المستحقة عليه.
 
وبعد شهر من تولي باراك أوباما مقاليد الرئاسة لا تزال وزارتا التجارة والصحة شاغرتين بالإضافة إلى منصب الممثل التجاري الذي يفترض أن يتولاه عمدة دالاس السابق. ويعتبر منصب الممثل التجاري أحد المناصب الوزارية الخمسة عشر في إدارة الرئيس الأميركي الحالي.
 
وكان مرشحون سابقون لمناصب وزارية قد واجهوا أيضا مشاكل تتعلق بالضرائب المستحقة عليهم. ومن بين هؤلاء السناتور الجمهوري جاد غريغ, وهو ثاني مرشح لشغل منصب وزير التجارة.
 
وانسحب غريغ في الثاني عشر من الشهر الماضي بحجة الخلاف الفلسفي بينه وبين الإدارة الديمقراطية الحالية. وفي وقت سابق من الشهر ذاته أعلن السناتور الديمقراطي توم داشل تخليه عن الترشيح لمنصب وزير الصحة وسط  ضجة تتعلق أيضا بالضرائب.
المصدر : وكالات

التعليقات