أوباما: المستثمرون لم يستوعبوا بعد حجم الضرر الذي مس الاقتصاد العالمي (رويترز)
أكد كل من الرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس الوزراء البريطاني غوردون براون الثلاثاء على ضرورة ايجاد حل عالمي للأزمة المالية, وتعهد كل منهما بإصلاح النظام المالي المتداعي لبلده.
 
وقال الرئيس الأميركي لدى استقباله غوردون براون بالبيت الأبيض إنه على ثقة تامة من نجاح خطط إدارته في التعامل مع الأصول المصرفية الفاسدة, مهونا من من التراجعات الكبيرة لسوق الأسهم في الفترة الأخيرة.
 
وأضاف أوباما أن ما يشغله ليس الدورات اليومية لسوق الأسهم والاقتصاد, فهما سينتعشان في الآجال الطويلة, لكن القدرة بعيدة المدى للولايات المتحدة والاقتصاد العالمي بأسره على النهوض.
 
وفي تعقيب له على انهيار الأسهم الأميركية إلى أدنى مستوياتها في 12 عاما هذا الأسبوع شدد أوباما على أن هذه التراجعات تظهر أن المستثمرين مازالوا يستوعبون حجم الضرر الذي أصاب الاقتصاد والنظام المالي.
 
واتفق أوباما مع براون على أن النظام المصرفي تلقى ضربة عنيفة بسبب تراخي التنظيم والإفراط في الاستدانة ومخاطر هيكلية ضخمة تحملتها مؤسسات غير منظمة بالقدر الكافي.

من جهته قال غوردون براون الذي شغل منصب وزير المالية لعشر سنوات إنه من الواضح ضرورة تغيير اللوائح, وطالب اجتماع مجموعة العشرين في لندن الشهر المقبل بالتوصل إلى اتفاق دولي جديد يدخل تغييرا تنظيميا على الصعيد الاقتصادي.

المصدر : وكالات