تعتمد ألمانيا على الطلب الخارجي لتعزيز اقتصادها وسط الأزمة الاقتصادية الحالية
(الأوروبية-أرشيف)


سجل مؤشر "آيفو" لقياس ثقة المستثمرين في الاقتصاد الألماني تراجعا واضحا في مارس/آذار الجاري، ليصل إلى أدنى مستوى له منذ نوفمبر/تشرين الثاني 1982.

 

وأعلن معهد آيفو الألماني لأبحاث الاقتصاد الأربعاء أن المؤشر تراجع من 82.6 نقطة في فبراير/شباط الماضي إلى 82.1 نقطة خلال الشهر الجاري.

 

ومن المنتظر أن يعزز تراجع مؤشر آيفو الضغوط على البنك المركزي الأوروبي خلال اجتماعه الأسبوع المقبل من أجل خفض جديد للفائدة لوقف تراجع الأداء الاقتصادي في منطقة اليورو.

 

ويرى خبراء أن العامل الرئيسي الذي دفع مؤشر آيفو إلى مزيد من التراجع خلال الشهر الجاري هو الانخفاض الحاد في توقعات المستثمرين بشأن المناخ الاقتصادي الحالي في ألمانيا.

 

ورأى خبراء أن نتائج المؤشر تقلل من فرص حدوث استقرار في أداء الاقتصاد الألماني خلال النصف الثاني من العام الجاري.

 

يشار إلى أن ألمانيا -أكبر دولة مصدرة في العالم- تعتمد على الطلب الخارجي لتعزيز اقتصادها وسط الأزمة الاقتصادية الحالية.

المصدر : وكالات