يعتبر عام  2008 ثاني أكثر السنوات تكلفة على الإطلاق لصناعة التأمين البريطانية  (الفرنسية–أرشيف)   


قالت سوق لويدز للتأمين إن أرباحها انخفضت إلى النصف في 2008 نتيجة للخسائر التي لحقت بها بسبب الأعاصير إضافة إلى انخفاض عوائد الاستثمارات.

 

وقالت لويدز التي أسست قبل 321 عاما إن أرباحها قبل الضرائب هبطت إلى 1.990 مليار جنيه إسترليني (2.8 مليار دولار)  في 2008 من 3.95 مليارات جنيه في 2007 لكن أصولها ارتفعت في نهاية 2008 إلى 2.07 مليار جنيه من 1.95 مليار قبل عام.

 

وأضافت أن انخفاض الأرباح يعكس الاضطراب في أسواق المال الذي أدى إلى خفض عوائد الاستثمارات بنسبة 52% إلى 957 مليون جنيه كما يعكس ارتفاع تكاليف مطالبات التأمين.

ويعتبر عام 2008 ثاني أكثر السنوات تكلفة على الإطلاق لصناعة التأمين البريطانية بعد أن أحدث الإعصار أيك والإعصار غوستاف خسائر بنحو خمسين مليار دولار في بريطانيا.

 

وقال المدير المالي للويدز لوك سافيج إن عدد الشركات التي تتعامل مع سوق لويدز للتأمين زاد العام الماضي إلى 72 من 62 في 2004 ما يعني أن سوق التأمين في لندن لا تزال جاذبة للشركات بالمقارنة مع مراكز أخرى للتأمين مثل برمودا رغم تحول بعضها إلى خارج بريطانيا بهدف خفض الضرائب. 

المصدر : رويترز