دول خليجية تتوقع تراجعا حادا لنمو اقتصاداتها تأثرا بالأزمة
آخر تحديث: 2009/3/25 الساعة 00:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/25 الساعة 00:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/29 هـ

دول خليجية تتوقع تراجعا حادا لنمو اقتصاداتها تأثرا بالأزمة

تراجع الاقتصاد الخليجي جراء الهبوط الحاد لأسعار النفط

كشفت البنوك المركزية في كل من عُمان وقطر والبحرين عن توقعاتها بتراجع النمو الاقتصادي في الدول الثلاث بصورة حادة في العام الجاري بسبب التأثر بالأزمة المالية التي انعكست بانخفاض كبير في أسعار النفط التي تعتمد عليها دول المنطقة في إيراداتها.

وقال محافظ البنك المركزي العماني حمود بن سنجور الزدجالي على هامش مؤتمر مصرفي في البحرين إن النمو الحقيقي في الناتج المحلي الإجمالي لعمان سيتراجع بمقدار النصف على الأقل إلى ما بين 1% و3% في العام 2009 من مستوى بين 6% و8% العام الماضي.

من جانبه قال محافظ البنك المركزي البحريني رشيد المعراج إن النمو الاقتصادي في بلاده سيتقلص بمقدار النصف إلى نحو 3% هذا العام.

وتوقع محافظ المصرف المركزي القطري الشيخ عبد الله آل ثاني أن يتراجع نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي لبلاده التي تعد أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم إلى ما بين 7% و9% هذا العام من مستوى نمو 16% حققته العام الماضي.

يشار إلى أن دول مجلس التعاون الخليجياتخذت سلسلة من الإجراءات لتحريك أسواق الائتمان وخفض أسعار الفائدة وضمان الودائع المصرفية وتقديم المزيد من السيولة للبنوك، في محاولة للحفاظ على حركة الاقتصاد مع تراجع إيرادات النفط وانخفاض تدفقات التجارة العالمية.

وانهارت أسعار النفط التي تعتمد عليها دول الخليج العربية في مداخيلها من قمة سعر وصلت إليه في يوليو/ تموز الماضي بأكثر من 147 دولارا للبرميل إلى نحو 53 دولارا للبرميل اليوم ما أضر بالإيرادات في أنحاء منطقة الخليج ووضع حدا لازدهار غذته العائدات النفطية على مدى ست سنوات.

ورغم استغلال العديد من الحكومات الخليجة لفترة ازدهار أسعار النفط بإنشاء مشاريع تستهدف تقليل اعتمادها على النفط ما زالت إيرادات النفط والغاز تمثل 75% على الأقل من الإيرادات الحكومية في الخليج.

ورغم الركود الاقتصادي الذي يخيم على المنطقة تعهدت دول الخليج بالحفاظ على المستوى المرتفع للإنفاق في العام الجاري مستغلة الوفورات الكبيرة التي حققتها من ارتفاع أسعار النفط الأعوام الماضية.

"
يتوقع محافظو البنوك المركزية تراجع التضخم بصورة حادة هذا العام بعدما بلغ مستويات في خانة العشرات في كثير من دول المنطقة العام الماضي
"
تراجع التضخم
وفي ظل تراجع النمو يتوقع محافظو البنوك المركزية تراجع التضخم أيضا بصورة حادة هذا العام بعدما بلغت مستوياته في خانة العشرات في كثير من دول المنطقة العام الماضي.

وتوقع محافظ مصرف قطر المركزي انخفاض التضخم في بلاده لما دون 10% هذا العام من مستوى اقترب من 17% في يونيو/ حزيران الماضي.

ورجح الزدجالي أن يتراجع التضخم في عُمان إلى نحو 6% من أكثر من 12% العام الماضي.

وقال المعراج إن من المنتظر أن يتراجع التضخم لما دون 4% في البحرين مع تباطؤ النمو.

المصدر : رويترز

التعليقات