حركة السفن تراجعت في الربع الأخير من العام الماضي جراء الأزمة المالية (الفرنسية-أرشيف)

تراجعت عائدات قناة السويس المصرية بنسبة 25% في الشهر الماضي مقارنة بالفترة نفسها من العام 2008، حيث بلغت قيمة التراجع نحو 106 ملايين دولار.

وعزا مسؤولون بهيئة قناة السويس التراجع إلى التداعيات السلبية للأزمة المالية العالمية التي أثرت على حركة التجارة بين قارتي آسيا وأوروبا.

وحسب الهيئة بلغت عائدات القناة في فبراير/ شباط الماضي ما قيمته 301.8 مليون دولار مقابل 407.7 ملايين دولار في الشهر نفسه من العام الماضي.

وبلغ إجمالي عدد السفن المارة بالقناة في الشهر نفسه 1272 سفينة مقابل 1676 سفينة من فبراير/ شباط من العام الماضي بتراجع 404 سفن.

ووفقا للهيئة تراجعت حركة السفن والحمولات في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي جراء الأزمة الاقتصادية وتراجعت حصيلة رسوم مرور السفن إلى نحو 18 ألف دولار في اليوم من 163 ألف دولار قبل الأزمة.

يشار إلى أن الهيئة قالت في يناير/ كانون الثاني الماضي إنها ستبقي رسوم العبور دون تغيير في العام 2009 رغم توقعاتها بتراجع حركة السفن.

وتعد قناة السويس مصدرا مهما للعملة الصعبة لمصر إلى جانب السياحة وصادرات النفط والغاز وتحويلات المصريين في الخارج.

وحققت القناة أعلى إيرادات في تاريخها في العام الماضي بقيمة إجمالية وصلت لـ5.382 مليارات دولار بزيادة بلغت 16.7% عن العام 2007 فيما بلغ إجمالي عدد السفن المارة 21420 سفينة بزيادة نسبتها 5.1%.

المصدر : رويترز