أوباما لن يوافق على استقالة غيتنر في حال تقديمه لها (الفرنسية-أرشيف)

أكد الرئيس الأميركي باراك أوباما أنه يريد أن يبقى وزير الخزانة تيموثي غيثنر في منصبه بعد نداءات باستقالته، وسط التراجع المستمر للاقتصاد الأميركي.


كما تعالت النداءات بعدما دفعت شركة أميركان إنترناشيونال غروب للتأمين (أي.آي.جي) حوافز مالية ضخمة بلغت قيمتها 165 مليون دولار لكبار موظفيها رغم تلقيها أموال مساعدات حكومية.

 

وقال أوباما خلال مقابلة في برنامج "60 دقيقة" على شبكة "سي.بي.أس نيوز" التلفزيونية الإخبارية الأميركية من المقرر إذاعتها اليوم الأحد، إنه لن يوافق على استقالة غيثنر في حال تقديمه لها.

 

وأضاف أن الانتقادات أمر طبيعي وأن الأمر سيأخذ بعض الوقت حتى يتم تنفيذ خطة الإنقاذ بشكل صحيح، موضحا أنه في المنصب منذ أربعين يوما فقط.

 

وتستعد إدارة أوباما للكشف يوم غد الاثنين عن خطة للتخلص من الأصول المتعثرة للبنوك. وذكرت تقارير أن غيثنر يعتزم زيادة ما خصصه مجلس الاحتياطي الاتحادي وهو تريليون دولار لإنعاش أسواق الائتمان المتجمدة.

المصدر : الألمانية