برنامج أميركي لدعم وكلاء قطع السيارات
آخر تحديث: 2009/3/20 الساعة 13:38 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/20 الساعة 13:38 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/24 هـ

برنامج أميركي لدعم وكلاء قطع السيارات

البرنامج الجديد يسعى لتحقيق الاستقرار للعاملين في قطاع صناعة السيارات (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت وزارة الخزانة الأميركية إطلاق برنامج جديد لدعم وكلاء قطع السيارات تبلغ قيمته خمسة مليارات دولار، سيؤمن السيولة للشركات المتعثرة ويمكنها من الاستمرار في عمليات التصنيع وتوزيع القطع ودفع رواتب موظفيها.
 
وقالت الوزارة في بيان الخميس إن هذا البرناج يهدف إلى تأمين الاستقرار للوكلاء العاملين في قطاع صناعة السيارات، وتشجيع تدفق الائتمان إلى حين انتهاء الإدارة الأميركية من تقويم خطط إعادة الهيكلة التي رفعتها شركتا كرايسلر وجنرال موتورز للحصول على مساعدات حكومية.
 
وأكدت الخزانة الأميركية أن خطتها ستساهم في الحفاظ على خمسمائة ألف وظيفة في الولايات المتحدة، كجزء من جهود إدارة الرئيس باراك أوباما لضمان الاستقرار المالي.
 
وقال وزير الخزانة تيموثي غيثنر إن برنامج دعم الوكلاء والموردين سيساهم في تأمين استقرار عنصر هام في قطاع صناعة السيارات الأميركية في هذه الفترة العصيبة.
 
وأوضح تيموثي أن البرنامج سيؤمن للشركات السيولة اللازمة لمساعدتها في تلبية جداول الرواتب وتغطية النفقات، فيما يمكن الشركات المحلية من الحصول على القطع والأجزاء التي يحتاجون إليها.
 
ويقتصر البرنامج الذي أعلنته وزارة الخزانة الأميركية  على مساعدة الشركات الأميركية المحلية المتعثرة, وهو ما رآه البعض تحيزا للشركات الأميركية ودعما لها على حساب الشركات الأجنبية العاملة بالولايات المتحدة.
 
وفي هذا الصدد قال مايك ستانتون -رئيس رابطة صناعة السيارات الدولية، التي تمثل شركات السيارات الآسيوية والأوروبية العاملة في الولايات المتحدة- إن المساعدات التي أقرتها وزارة الخزانة هي بمثابة "وضع المال في أيدي منافسينا".
 
وأضاف ستانتون نحن بالتأكيد نأمل ونثق في أن يفعلوا ذلك دون تحيز أومحاباة ولكن عدم وجود الضوابط والتوازنات في البرامج لا يضمن ذلك. 
المصدر : فايننشال تايمز

التعليقات