تحسن طفيف في دخول الأميركيين وتراجع لنفقات البناء
آخر تحديث: 2009/3/2 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/2 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/6 هـ

تحسن طفيف في دخول الأميركيين وتراجع لنفقات البناء

التحسن في دخول الأميركيين ونفقات استهلاكهم يراه محللون ظرفيا (رويترز-أرشيف)

ذكرت تقارير حكومية أميركية الاثنين أن معدل استهلاك الفرد الأميركي تحسن في شهر يناير/كانون الثاني, في حين أن الإنفاق على البناء تراجع إلى مستويات كبيرة من جراء الأزمة المالية, فيما يشهد نشاط المصانع الأميركية انكماشا متواصلا.
 
وقال تقرير صادر عن وزارة التجارة الأميركية إن إنفاق المستهلك الأميركي ارتفع للمرة الأولى منذ ستة أشهر خلال شهر يناير/كانون الثاني الماضي وذلك بنسبة 0.6%, وهي أكبر زيادة يسجلها منذ شهر مايو/أيار الماضي بعد تراجعه 1% بنهاية سنة 2008.
 
نمو الاستهلاك 
كما ارتفع الدخل الفردي بنسبة 0.4% محققا أيضا أكبر زيادة منذ مايو/آيار الماضي بعد تراجع بنسبة 0.2% في ديسمبر/كانون الأول.
 
وعزت الوزارة هذه الزيادة في الدخل إلى ارتفاع رواتب الموظفين المدنيين والعسكريين بالحكومة الاتحادية وتسوية استحقاقات الضمان الاجتماعي.
 
ويتوقع محللون أن تكون هذه الزيادة في الدخول عابرة نظرا لجملة المشاكل التي تواجه الاقتصاد الأميركي, وألا تتواصل هذه القوة الشرائية في ظل الركود الذي يعتبر الأطول من نوعه منذ ربع قرن.
 
ومقابل الارتفاع الطفيف للدخول ونسبة الاستهلاك أكد تقرير وزارة التجارة الأميركية أن الإنفاق على البناء تراجع إلى أدنى مستوياته منذ أربع سنوات خلال شهر يناير/كانون الثاني متأثرا بانحدار سوق الإسكان.
 
تراجع متواصل
الإنفاق الأميركي على مشاريع البناء شهد تراجعا كبيرا خلال بداية السنة (رويترز-أرشيف)
وقال التقرير إن الإنفاق على مشاريع البناء تراجع بنسبة 3.3% إلى معدل سنوي ليبلغ 986.2 مليار دولار وهو أدنى مستوى منذ يونيو/حزيران 2004 وذلك بعد تراجعه 2.4 % في الشهر السابق.
 
وتراجع الإنفاق السكني الخاص الذي يقع في قلب الانكماش الاقتصادي الأميركي إلى 2.9% في يناير/كانون الثاني بعد انخفاض بلغ 4.4% في ديسمبر/كانون الأول. 
 
وبالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي تكون نسبة التراجع 28% وبلغ مستوى الإنفاق 291.5 مليار دولار وهو أقل مستوى في أكثر من عشر سنوات.
 
وأشار التقرير أيضا إلى تراجع الإنفاق في القطاع الخاص غير السكني والذي يشمل مشاريع تشييد مثل المصانع والمكاتب ومحطات الكهرباء بـ4.3% في يناير/كانون الثاني بعد انخفاضه 1.2% في الشهر السابق.
 
ومن جهة أخرى أظهر تقرير صدر اليوم عن معهد إدارة التوريدات  تواصل انكماش نشاط المصانع الأميركية مجددا في فبراير/شباط لكن بمعدل أقل حدة.
 
وقال المعهد إن مؤشره لنشاط المصانع الأميركية ارتفع إلى 35.8 في فبراير/شباط من 35.6 في يناير/كانون الثاني. 
المصدر : وكالات

التعليقات