الأزمة الاقتصادية ترفع معدلات البطالة بشرق آسيا
آخر تحديث: 2009/3/17 الساعة 17:06 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/17 الساعة 17:06 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/21 هـ

الأزمة الاقتصادية ترفع معدلات البطالة بشرق آسيا

ماليزيا تعتزم تخفيض العمالة الأجنبية بـ200 ألف شخص العام الجاري (رويترز-أرشيف)

أثرت الأزمة المالية العالمية في دول شرق آسيا وبرزت خصيصا من خلال تزايد أعداد العاطلين، ففي ماليزيا يخشى المسؤولون أن يرتفع معدل البطالة إلى مستوى 4.5% العام الجاري.

وبينما قفزت البطالة في الفلبين إلى مستوى 7.7% في يناير/كانون الثاني الماضي، توقعت هونغ كونغ أن يصعد معدلها إلى 7% منتصف العام الجاري.

وإزاء تصاعد أعداد العاطلين أعربت ماليزيا عن عزمها السير في خطة تقضي بتخفيض عدد العمالة الأجنبية بأكثر من 200 ألف شخص بحلول العام القادم بهدف الحد من زيادة معدل البطالة بين السكان المحليين.

وقال وزير الشؤون الداخلية سيد حامد البار أمام البرلمان إن الحكومة وضعت هدفا يقضي بتخفيض العمالة الأجنبية إلى 1.8 مليون شخص بحلول عام 2010 بدلا من 2.06 مليون حاليا، موضحا أن حكومته نجحت في خفض عدد العمال الأجانب بنحو 60 ألفا منذ مارس/آذار الماضي.

ونقل عن حامد قوله إنه "مع تجميد حصة العمالة الأجنبية في قطاعات معينة مثل التصنيع والخدمات إضافة إلى الوضع الاقتصادي الحالي، نأمل خفض هذا العدد بشكل أكبر".

ووفقا لإحصاءات حكومية فإن أكثر من 16 ألف ماليزي تم الاستغناء عنهم في الفترة من أكتوبر/تشرين الأول إلى نهاية فبراير/شباط الماضيين، في حين يُتوقع أن يخسر الكثيرون وظائفهم هذا العام.

ووفقا للمعطيات الرسمية فإن معدل البطالة بماليزيا بلغ مستوى 3.5% بزيادة نسبتها 0.2% مقارنة بالعام 2007. ويتوقع مسؤولون حكوميون أن يرتفع المعدل إلى مستوى 4.5% العام الجاري.

معدل البطالة في الفلبين صعد إلى 7.7%
في يناير/كانون الثاني 2009 (الفرنسية-أرشيف)
الفلبين

من ناحيتها أعلنت الحكومة الفلبينية ارتفاع معدل البطالة في البلاد إلى مستوى 7.7% في يناير/كانون الثاني الماضي، بعدما فقد عشرات الآلاف الفلبينيين وظائفهم في ظل الأزمة الاقتصادية وتفاقم الركود الاقتصادي العالمي.

وبذلك يرتفع العدد الفعلي للعاطلين ليصل إلى 2.85 مليون في يناير/كانون الثاني الماضي مقابل 2.67 مليون نهاية العام الماضي.

وأوضح المكتب الوطني للإحصاء أن القوة العاملة في الفلبين ارتفعت إلى 58.65 مليونا في يناير/كانون الثاني الماضي مقابل 57.37 مليونا في العام الماضي.

هونغ كونغ
توقع مسح أن يقفز معدل البطالة في هونغ كونغ في النصف الأول من العام الحالي إلى أعلى مستوى له منذ العام 2003.

وتنبأ المسح الذي أجراه مكتب للاستشارات في الموارد البشرية أن يرتفع معدل العاطلين من مستواه الحالي البالغ 4.5% إلى 7% قبل نهاية يونيو/حزيران المقبل.

وأيد هذه التوقعات مسح منفصل لشركات المدينة التي يقطنها سبعة ملايين نسمة، وكشف أن التوظيف في الربع الأخير من العام 2008 كان عند أدنى مستوى له في أربعة أعوام.

يذكر أن أعلى معدل مسجل للبطالة في هونغ كونغ بلغ 8.7%، وذلك عقب أزمة تفشي مرض سارس عام 2003، ولكن المعدل انخفض تدريجيا إلى ما يزيد قليلا عن 3% العام الماضي.

المصدر : وكالات