أوباما رئيس هيئة أركان بناء الثقة
آخر تحديث: 2009/3/16 الساعة 18:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/16 الساعة 18:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/20 هـ

أوباما رئيس هيئة أركان بناء الثقة

يستخدم أركان إدارة أوباما لهجة تفاؤلية سخر من مثلها الرئيس أوباما في يوم من الأيام (الفرنسية-أرشيف) 

يتوقع أن يعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما الاثنين عن تفصيلات برنامج لدعم الشركات الأميركية الصغيرة ضمن خطة الحفز الاقتصادي التي تطبقها إدارته.

 

وتتضمن التفصيلات خفض رسوم الإقراض للشركات الصغيرة وزيادة الضمانات على القروض المقدمة لبعضها لتصل إلى 90%.

 

وقال خبراء بالإدارة في مقابلات الأحد إنهم واثقون من قوة الأسس الاقتصادية للولايات المتحدة، وفي بعض الأحيان استخدم هؤلاء لهجة تفاؤلية سخر من مثلها الرئيس أوباما في يوم من الأيام.

 

وقالت رئيسة مجلس الخبراء الاقتصاديين التابع للبيت الأبيض كريستينا رومر "إن أساسيات الاقتصاد قوية بمعنى أن وضع العمال الأميركيين جيد، فلدينا رأسمال جيد بهم كما أن لدينا تكنولوجيا جيدة".

 

ويحاول أوباما أن يلعب دور "رئيس هيئة أركان بناء الثقة" كما طلب منه أحد رؤساء الشركات أن يكون.

 

وبعد أسبوع واحد من إعلان مدير مكتب الموازنة أن "الاقتصاد بشكل أساسي ضعيف"، يعرض خبراء أوباما الاقتصاديون تقديرات متفائلة.

 

ونقل لاري سمرز مدير المجلس الاقتصادي القومي ومستشار أوباما عن الرئيس قوله "إن الأمر ليس سيئا كله أو حسنا كله كما يصوره الناس دائما".

 

وفي معالجته للركود الاقتصادي الشديد اتجه أوباما إلى مظهر يؤكد المقدرة على الانتعاش وليس على المدى الذي سيصله هذا الانتعاش.

 

ولذلك فإن الإدارة ستتخذ خطوات مكثفة تهدف إلى زيادة السيولة بضخ ما بين 10 و20 مليار دولار لإنهاء حالة التجمد التي أصابت سوق الائتمان الثانوية (وهي السوق الثانية حيث يتعامل بالقروض بعد مصدرها الأول).

 

وقالت كريستينا رومر إن الشركات الصغيرة هي محرك النمو في الاقتصاد وإن الإدارة تريد أن تساعدها.

 

وتأتي خطوة الإدارة في مساعدة الشركات الصغيرة في وقت أعرب فيه نواب جمهوريون عن شكوكهم في خطة أوباما السخية للإنفاق.

 

ويقول هؤلاء إن خطة أوباما بزيادة الضرائب ابتداء من 2011 على الأشخاص الذين يزيد دخلهم عن 200 ألف دولار وعلى الأسر التي يزيد دخلها عن 250 ألف دولار سوف تضر بالشركات الصغيرة.

 

لكن مدير قسم سياسات الشركات الصغيرة في غرفة التجارة الأميركية جيوفاني كوراتولو يقول إن الخطوة في الاتجاه الصحيح إذ إنها ستشجع البنوك على إقراض الشركات الصغيرة.

 

وتتضمن خطة إدارة أوباما للشركات خفضا مسبقا بنسبة 3.75% على فوائد القروض وآخر على الرسوم المفروضة على القروض التي تستفيد منها الشركات الصغيرة بصورة مباشرة إضافة إلى زيادة الضمانات على بعض القروض الحكومية إلى 90% من 85% للقروض التي تقل عن 150 ألف دولار وإلى 75% للقروض التي تزيد عن ذلك.
المصدر : أسوشيتد برس