مادوف دعم مرشحين من حزب أوباما
آخر تحديث: 2009/3/15 الساعة 21:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/15 الساعة 21:17 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/19 هـ

مادوف دعم مرشحين من حزب أوباما

برنار مادوف سعى على ما يبدو لتوظيف السياسيين لخدمة مخططاته (رويترز-أرشيف) 
 
كشف تقرير أن رجل الأعمال الأميركي اليهودي برنارد مادوف المتهم بأضخم عملية تحايل تشهدها وول ستريت، اعترف بتمويل مرشحين من الحزب الديمقراطي الذي فاز بالانتخابات الرئاسية والتشريعية في نوفمبر/ تشرين الثاني.
 
وكانت محكمة فيدرالية بنيويورك قد أمرت الخميس الماضي بحبس مادوف (70 عاما) بعدما أمضى حوالي أربعة أشهر قيد الإقامة الجبرية بمنزله في منهاتن.
 
وأفضت تحقيقات واسعة إلى أن مادوف الذي كان يرأس شركة استثمارية قد غنم ما لا يقل عن خمسين مليار دولار من عمليات تحايل. ومن بين ضحاياه مصارف أجنبية وصناديق تحوّط وجمعيات خيرية ومشاهير ومتقاعدون عاديون وضعوا مدخراتهم بشركته الاستثمارية.
 
ووفقا لتقرير أوردته صحيفة واشنطن بوست بعدد اليوم الاحد, اعترف رجل الأعمال المسجون خلال التحقيق معه بأنه دفع مبالغ مالية كبيرة لدعم عدد من المرشحين الديمقراطيين لانتخابات الكونغرس.
 
أموال للتأثير
وجاء في التقرير أن المعلومات التي حصل عليها مركز الاستجابة السياسية أظهرت أن مادوف وأعضاء بشركته أنفقوا حوالي مليون دولار للتأثير على صانعي القرار بواشنطن في بعض المسائل.
 
وقالت الصحيفة إن مادوف دفع 590 ألف دولار لشركة لنت سكرايفنار أند روث, مشيرة إلى أن جزءاً كبيراً من تلك الأموال ذهبت إلى مرشحين من الديمقراطي وللدفاع عن سياسات الحزب الذي أوصل باراك أوباما إلى سدة السلطة.
 
وأكدت بالتقرير ذاته أن اللجنة الديمقراطية في الشيوخ حصلت على 102 ألف دولار من تلك الأموال. وحسب المصدر نفسه, فإن رئيس اللجنة السناتور تشاك شومر من نيويورك حصل على 12 ألفا من مادوف.
 
وأظهرت وثائق قدمها محامو المتهم الذي يواجه حكما بالسجن 150 عاما, أن ثروته مادوف وزوجته التي تم إحصاؤها وتشمل منازل فاخرة ويخوتا, تفوق ثمانمائة مليون دولار. كما أظهرت أنهما كانا ينفقان بسخاء.
المصدر : يو بي آي

التعليقات