العراق يفتتح مشروعا نفطيا جديدا بشراكة صينية
آخر تحديث: 2009/3/11 الساعة 23:43 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/11 الساعة 23:43 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/15 هـ

العراق يفتتح مشروعا نفطيا جديدا بشراكة صينية

العراق يأمل أن تصل طاقته الإنتاجية إلى ستة ملايين برميل يوميا (رويترز-أرشيف)


دشن العراق اليوم مشروعا نفطيا جديدا بقيمة ثلاثة مليارات دولار مع شركة النفط الوطنية الصينية بادئا بتنفيذ أول صفقة نفطية كبيرة مع شركة أجنبية منذ سقوط حكم الرئيس الراحل صدام حسين عام 2003.

والمشروع تنفذه الشركة الصينية في حقل الأحدب بمحافظة واسط جنوب شرقي البلاد ومن المتوقع أن تبلغ طاقته الإنتاجية ما بين 110 آلاف و130 ألف برميل يوميا.

وتدير الشركة الصينية الحقل بموجب عقد وقعته الحكومة العراقية معها يقوم على أساس صفقة خدمات برسوم محددة.

وقال وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني إن المشروع سيبدأ بحفر أربعة آبار للتقييم في غضون بضعة أشهر.

والمشروع رغم صغره من حيث حجم الإنتاج يعد حجر الزاوية بالنسبة للعراق الذي يعمل على تنشيط قطاع النفط الذي يمثل آفاقا كبيرة بعد تعطله لسنوات من العقوبات والحروب ونقص الاستثمارات.

وتسعى بغداد لجذب الشركات الأجنبية عبر جولتين من طرح العطاءات لعقود خدمات طويلة الأجل لمشروعات تطوير حقول نفط رئيسية.

وتأمل في أن يساعد تراجع أعمال العنف بأغلب أرجاء البلاد في التخفيف من المخاوف الأمنية لدى بعض المستثمرين الأجانب واجتذابهم للدولة التي تضم أراضيها ثالث أكبر احتياطيات نفطية في العالم.

ويبلغ إنتاج النفط العراقي حاليا 2.4 مليون برميل يوميا وهو مستوى أقل من مستويات الإنتاج قبل الغزو الأميركي للعراق.

ويأمل الشهرستاني في زيادة الطاقة الإنتاجية للنفط في العراق إلى ستة ملايين برميل يوميا على المدى الطويل.

يشار إلى أن الشركة الصينية -وهي الشركة الأم لشركة بتروتشاينا- باشرت أعمالها في حقل الأحدب في يناير/كانون الثاني الماضي.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية:

التعليقات