يعتزم يو بي إس شطب ألفي وظيفة بقطاعه الاستثماري لتقليل الخسائر (رويترز-أرشيف)

قال رئيس يو بي إس السويسري إن إعادة البنك للربحية المستمرة ستستغرق عدة سنوات.

 

وأضاف أوزوولد غروبل بمقابلة نشرتها صحيفة أم سونتاغ إن الصناعة المصرفية أمامها وقت طويل لتستعيد عافيتها، وتعود للعمل كما كان في الماضي.

 

وقد عين غروبل الذي قاد عملية تصحيحية في بنك كريدت سويس المنافس أوائل العقد الحالي، رئيسا لبنك يو بي إس الخميس الماضي بعد استقالة مارسيل رونر من منصبه الذي بقي فيه 18 شهرا.

 

وذكر غروبل أنه لا يزال يدرس وضع يو بي إس، وهو أكبر بنك سويسري، لكنه أكد أن خفض التكلفة سيكون عملا ضروريا.

 

وأشار إلى أن البنك يتحمل تكلفة سنوية تصل ثلاثين مليار فرنك سويسري، موضحا أن هناك إمكانية لإدارة البنك بصورة أكثر فاعلية.

وكان يو بي إس أعلن عزمه شطب ألفي وظيفة بقطاعه الإستثماري في مسعى لتقليل الخسائر.

وبلغ إجمالي خسائر البنك عام  2008 أكثر من 19.6 مليار فرنك (16.876 مليار دولار) بسبب الأزمة المالية العالية.

يُشار إلى أن البنك الوطني السويسري (المركزي) قد أنقذ يو بي إس العام الماضي بشراء الكثير من أصوله العالية المخاطر.

المصدر : وكالات