وزير الخزانة الأميركي (يسار) يكشف عن خطة أوباما لاستخدام الأموال المتبقية بخطة الإنقاذ (رويترز - أرشيف)

سيكشف وزير الخزانة الأميركي تيموثي غيتنر يوم الاثنين عن خطة الرئيس باراك أوباما لاستخدام الأموال المتبقية من خطة الإنقاذ المالي التي وافق عليها الكونغرس في أكتوبر/تشرين الأول الماضي وقوامها 700 مليار دولار.

 

وقالت وزارة الخزانة يوم الجمعة الماضي إنها أنفقت 295.02 مليار دولار من أموال الخطة لكنها تعهدت بالتزامات أخرى فأصبح المتبقي من المبلغ 320 مليار دولار.

 

وفيما يلي التعهدات التي التزمت بها وزارة الخزانة ضمن الخطة:

 

- 250 مليار دولار لشراء أسهم وضمانات ببنوك ومؤسسات مالية أخرى. وفي أحدث تقرير حول الخطة قالت الوزارة إن المعاملات التي تمت حتى 30 يناير/كانون الثاني الماضي شملت شراء أسهم بقيمة 195.33 مليار دولار في 359 مؤسسة.

 

- 20 مليار دولار لدعم بنك أوف أميركا ضمن صفقة وافقت الحكومة من خلالها على المشاركة في تحمل خسائر للبنك على موجودات بقيمة 118 مليار دولار. ويضاف المبلغ إلى 25 مليار دولار أخرى قدمت للبنك ضمن برنامج شراء رأس المال وقوامه 250 مليار دولار وهو أيضا من ضمن خطة الإنقاذ.

 

-   محفظة استثمارية بـ20 مليار دولار استفاد منها بنك سيتي غروب ضمن خطة وافقت من خلالها الحكومة على المشاركة في خسائر مني بها البنك لأصول بلغت 301 مليار دولار. إضافة إلى ذلك وافقت وزارة الخزانة على تغطية خسائر تصل إلى خمسة مليارات دولار على المحفظة، من أموال خطة الإنقاذ.

 

استثمار 40 مليار دولار في شركة التأمين الأميركية أميركان إنترناشيونال غروب.

 

  تقديم 20.9 مليار دولار لدعم صناعة السيارات الأميركية. ويتضمن المبلغ 10.4 مليارات دولار لشركة جنرال موتورز بما في ذلك مليار دولار لتمويل الذراع المالي للشركة جي أم أي سي و5 مليارات دولار قُدِّمت قرضا لشركة كرايسلر و5 مليارات دولار لكرايسلر فايننشال التابعة لها. وباستطاعة جنرال موتورز  التقدم للحصول على قرض آخر بقيمة 4 مليارات دولار في مارس /آذار القادم.

 

-  تعهدت وزارة الخزانة أيضا بتقديم 20 مليار دولار لتغطية برنامج لمجلس الاحتياطي الاتحادي يهدف إلى تحسين طرق وصول المستهلكين إلى القروض.

المصدر : رويترز