مصرفي فرنسي يتوقع نهاية الأزمة الاقتصادية في 2009
آخر تحديث: 2009/2/8 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/8 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/13 هـ

مصرفي فرنسي يتوقع نهاية الأزمة الاقتصادية في 2009

نويار: هبوط معدلات التضخم أمر يدعو إلى التفاؤل (الأوروبية-أرشيف)

توقع رئيس البنك المركزي الفرنسي كريستيان نويار أن يؤدي انخفاض معدلات التضخم وتنفيذ خطط الحفز الاقتصادي في العالم إلى وضع حد للأزمة المالية خلال العام الحالي.

 

وأوضح أنه رغم أن الربع الأخير من العام الماضي كان مؤلما أدى انخفاض أسعار الطاقة والسلع إلى هبوط معدلات التضخم، وهو أمر  يدعو إلى التفاؤل.

 

وقال نويار إن خطط الحفز الاقتصادي تبعث على الأمل في إنهاء الأزمة الاقتصادية سريعا، موضحا أن انخفاض معدلات التضخم سيؤدي إلى زيادة الإنفاق بينما يؤدي هبوط أسعار الفائدة إلى تعزيز الائتمان.

 

وقال نويار إن وضع أسواق المال والعقارات في فرنسا جيد، مشيرا إلى أن فرنسا استطاعت الخروج من الأزمة دون التأثر بشكل كبير.

 

وأضاف أن خطة الحفز الاقتصادي الفرنسية التي تبلغ 26 مليار يورو (33.3 مليار دولار) سيكون لها تأثير سريع على الاقتصاد، إذ إنها ستركز على المشروعات الجاهزة للتنفيذ.

المصدر : رويترز

التعليقات