برلسكوني: الخطة يمكن أن تزيد إنفاق المستهلكين (الفرنسية-أرشيف)

تبنت الحكومة الإيطالية خطة طارئة لمساعدة قطاع صناعة السيارات الذي تعرض لضربة قوية جدا بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية الراهنة.

 

وقال رئيس الحكومة الإيطالية سيلفيو برلسكوني إن هذه الخطة يمكن أن تزيد إنفاق المستهلكين بنسبة بين 0.5% و1%.

 

وأعرب برلسكوني عن أمله بأن يبقي أصحاب شركات صناعة السيارات أعمالهم في إيطاليا، والاستثمار في منتجات جديدة من أجل المساعدة على التخفيف من حدة الأزمة الاقتصادية في البلاد.

 

لكن وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) ذكرت أنه لن يبدأ تنفيذ الخطة قبل أن يوافق البرلمان عليها خلال 60 يوما.

 

وقال وزير الصناعة كلوديو سكاجولا إنه كان من الضروري تبني الخطة لأن سوق بيع السيارات يعاني من الجمود.

 

واعتبر مسؤولون في قطاع صناعة السيارات أن التحرك الحكومي للمساعدة في هذا الإطار غير كاف.

 

ورأت مجموعتا فيدركونسيوماتوري وأدوسبيف اللتان تدافعان عن مصالح المستهلكين أن الخطة الحكومية غير كافية تماما. وقال مسؤول في نادي صناعة السيارات الإيطالي أيه سي آي "لسنا راضين تماما عن هذه الخطة التحفيزية، وبصراحة كنا نتوقع أكثر من ذلك من  الحكومة".

 

من ناحية أخرى أعلنت فرنسا أنها سوف تستثمر ما بين 5 و6 مليارات يورو (6.5 إلى 7.7 مليارات دولار) من أجل إنقاذ قطاع صناعة السيارات، فيما عرضت إسبانيا دفع 1200 يورو (1552 دولارا)  لكل من يستبدل سيارته القديمة بأخرى جديدة، وبمنحه قرضا دون فوائد قيمته 10 آلاف يورو (13 ألف دولار) ، وخفضت بريطانيا القيمة المضافة على الراغبين بشراء سيارات جديدة.

المصدر : يو بي آي