تويوتا تعتزم خفض إنتاجها بنسبة 20% هذا العام بسبب انخفاض الطلب العالمي (الفرنسية)

حذرت شركة تويوتا موتور اليابانية -أكبر الشركات العالمية لإنتاج السيارات من توقعات بأن تمنى بأول خسارة سنوية بما يعادل ثلاثة أضعاف الخسائر التي توقعتها سابقا، في وقت أعلنت فيه عن خطط لخفض إنتاجها تماشيا مع هبوط المبيعات جراء الأزمة المالية العالمية. 

وستكون هذه أول خسارة تاريخية للشركة التي ظلت على مدى سبعين عاما تعمل على رفع طاقتها الإنتاجية لمجاراة الطلب.

وتتوقع الشركة أن تسجل في السنة المالية الحالية التي تنتهي بنهاية مارس/آذار المقبل خسارة تشغيل تبلغ 450 مليار ين (4.95 مليارات دولار).

وكانت توقعات الشركة أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي أن تبلغ خسائرها 150 مليار ين (1.64 مليار دولار).

وعدلت الشركة أيضا صافي نتائج أعمالها السنوية إلى خسارة تبلغ 350 مليار ين (3.8 مليارات دولار) بدلا من ربح قدره 50 مليار ين (0.55 مليار دولار) في الربع الأخير من العام الماضي والثالث من السنة المالية.

وقبل عام سجلت تويوتا خسائر تشغيل تبلغ 360.5 مليار ين (3.97 مليارات دولار) مقارنة مع أرباح قدرها 601.6 مليار ين (6.6 مليارات دولار).

وفي الشهر الماضي أعلنت تويوتا أنها تعتزم خفض إنتاجها بنسبة 20% هذا العام بسبب انخفاض الطلب على السيارات في العالم. 

وتشير التقديرات إلى أنها ستخف إنتاج السيارات إلى 6.5 ملايين وحدة هذا العام مقارنة مع 8.21 ملايين العام الماضي. ويستثني هذا الرقم إنتاج شركتي ديهاتسو وهينو التابعة لمجموعة تويوتا.

 

يذكر أن تويوتا وفقا لأحدث التقارير أزاحت جنرال موتورز الأميركية عن مركز الصدارة في إنتاج السيارات عالميا للعام 2008.

المصدر : وكالات