خطة بريطانية بقيمة 2.3 مليار جنيه لإنقاذ صناعة السيارات
آخر تحديث: 2009/2/28 الساعة 18:00 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/28 الساعة 18:00 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/4 هـ

خطة بريطانية بقيمة 2.3 مليار جنيه لإنقاذ صناعة السيارات

السيارات البريطانية ستحظى بدعم حكومي بمقتضى الخطة (الفرنسية-أرشيف)

وافق الاتحاد الأوروبي على الخطة البريطانية القاضية بتخصيص مبلغ 2.3 مليار جنيه إسترليني (3.3 مليارات دولار) لإنقاذ صناعة السيارات, مما سيسمح للحكومة البريطانية بالمضي قدما في تطبيق حزمة الإجراءات التي تقدم بها وزير الاقتصاد اللورد ماندلسون الشهر الماضي.
 
ويشمل المخطط تخصيص مبلغ 2.3 مليار جنيه إسترليني من القروض التي يقدمها بنك الاستثمار الأوروبي لمصنعي السيارات والموردين الأساسيين مع ضمان الحكومة لمبلغ مليار جنيه.
 
وبناء على الموافقة الأوروبية أكد وزير الأعمال البريطاني اليوم أن الحكومة البريطانية ستباشر إجراءاتها المتعلقة بصناعة السيارات.

وقال الوزير نحن ممتنون للجنة الأوروبية لردها السريع وموافقتها على طلب المساعدة الذي قدمناه والذي سيسمح بدعم مصنعي السيارات والموردين الأساسيين في تقديم الاستثمارات الجديدة.
 
وستكون هذه الاستثمارات ذات أهمية حيوية لضمان خروج صناعة السيارات من هبوطها الحالي ومدها بالإمكانيات والتكنولوجيا اللازمة لتكون قادرة على المنافسة في سوق السيارات العالمية.
 
"
أعلنت جنرال موتورز, كبرى شركات صناعة السيارات بالولايات المتحدة أن خسائرها في جميع أنحاء العالم بلغت 30.9 مليار دولار بما فيها 2.8 مليار دولار في ملحقاتها الأوروبية
"
خسائر كبيرة
وتأتي الموافقة الأوروبية بعد أن قالت جنرال موتورز إنها تخطط للتخلص من شقها الأوروبي, شركة أوبل التي تحتاج لمساعدة بمبلغ 3.3 مليارات يورو للخروج من أزمتها العميقة.
 
وفي خطاب متلفز من مقر شركة أوبل في ألمانيا قال كارل بيتر فورستر رئيس جنرال موتورز فرع أوروبا إن على المستثمرين الأجانب امتلاك 25% من الشركة التي تضررت من التراجع الكبير في المبيعات, مضيفا أن فوكسهال فرع الشركة في بريطانيا مشمول بهذا الإجراء.
 
وأضاف فورستر أن الشركة ستسعى لتجنب أي إغلاق للمصانع أو تسريح للعمال, رغم أنه قد تكون هناك حاجة ملحة لتخفيضات في الأجور أو تسريح طوعي للعمال.
 
وقد حصلت جنرال موتورز على 13.4 مليار دولار من الحكومة الأميركية, وتسعى لتحصيل 16.6 مليار دولار من خلال محادثات تجريها مع الحكومات الإسبانية والبريطانية والألمانية لتأمين الأموال اللازمة لشركات أوبل في ألمانيا ولوتون ببريطانيا.
 
وكانت جنرال موتورز كبرى شركات صناعة السيارات بالولايات المتحدة قد أعلنت أمس أن خسائرها في جميع أنحاء العالم بلغت 30.9 مليار دولار بما فيها 2.8 مليار دولار في ملحقاتها الأوروبية.
المصدر : ديلي تلغراف

التعليقات