جنرال موتورز تطالب واشنطن بمعونات إضافية لمواجهة خسائرها الكبيرة (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت مجموعة جنرال موتورز كبرى شركات صناعة السيارات الأميركية عن تكبدها خسائر بقيمة 9.6 مليارات دولار في الربع الأخير من العام الماضي.

وبهذا الإعلان يبلغ إجمالي خسائر الشركة خلال العام 2008 بأكمله ما قيمته 30.9 مليار دولار.

وحصلت جنرال موتورز على 13.4 مليار دولار في صورة قروض حكومية أميركية في نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي لتفادي إشهار إفلاسها.

وطالبت جنرال موتورز وشركة كرايسلر للسيارات بمعونات إضافية من الحكومة الأسبوع الماضي بقيمة تفوق 20 مليارا لتجاوز الركود الكبير الذي تعاني منه الولايات المتحدة.

وكانت كرايسلر حصلت في ديسمبر/كانون الأول الماضي على قرض حكومي بقية أربعة مليارات دولار.

وتسببت الأزمة المالية في الولايات المتحدة وبقية دول العالم بانخفاض مبيعات السيارات الأميركية إلى أدنى مستوياتها في ربع قرن خلال الأشهر الأربعة الماضية.

وحمل العديد من المشرعين وخبراء الاقتصاد شركات السيارات المسؤولية لما آل إليه وضعها لعدم التكيف مع التغير في السوق على مدى العقد الماضي.

شراء حصص في أوبل من قبل برلين ليس أولوية لحل أزمتها (الفرنسية-أرشيف) 
انتقاد جنرال موتورز
من جهة أخرى وجه وزير الاقتصاد الألماني الجديد كارل تيودور تسوغوتنبرغ انتقادات حادة لجنرال موتورز واتهمها بإرسال القليل من المعلومات عن مصير شركة أوبل الألمانية التي تملكها المجموعة الأميركية.

وقال الوزير اليوم إن الحكومة الألمانية والمستثمرين ليس لديهم أدنى فكرة عن خطة جنرال موتورز تجاه أوبل، وطالب في الوقت نفسه بطرح خطة إصلاح الهياكل في أسرع وقت ممكن.

وعن إمكانية شراء الحكومة الألمانية وحكومات الولايات الألمانية بعض الحصص في أوبل لإخراجها من عثرتها، أكد وزير الاقتصاد أن هذا الخيار لن يأتي في مقدمة الحلول المطروحة.

المصدر : وكالات