البنك الملكي الأسكتلندي يمنى بخسارة قياسية في تاريخ بريطانيا
آخر تحديث: 2009/2/26 الساعة 18:38 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/26 الساعة 18:38 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/2 هـ

البنك الملكي الأسكتلندي يمنى بخسارة قياسية في تاريخ بريطانيا

البنك الملكي الأسكتلندي خسر أكثر من 34 مليار دولار العام الماضي (رويترز-أرشي)

مني البنك الملكي الأسكتلندي البريطاني (آر.بي.أس) بأكبر خسارة في تاريخ الشركات البريطانية، حيث بلغت خسارته 24 مليار جنيه إسترليني (34 مليار دولار) خلال العام الماضي.

وعزا مدير البنك فيليب هامبتون الخسائر الضخمة إلى التأثير الكبير للأزمة المالية على مشاريع البنك الاستثمارية، علما بأنه حقق عام 2007 أرباحا بقيمة 7.3 مليارات جنيه (10.5 مليارات دولار).

وقال البنك إنه يعتزم وضع أصول قيمتها 325 مليار جنيه (462 مليار دولار) في خطة تأمين حكومية، وأعلن عن خطط للحصول على 13 مليار جنيه (18.5 مليار دولار) إضافية من الحكومة عبر إصدار أسهم.

كما كشف عن برنامج لخفض تكاليف التشغيل يرمي إلى تقليص النفقات بمقدار 2.5 مليار جنيه. ويسعى البنك أيضا لشطب 20 ألف وظيفة بما يعادل 10% من حجم قوته العاملة، في إطار خططه لتقليص المصاريف.

غير أن ثمة محللين قالوا إن صافي خسارة البنك جاءت رغم ضخامتها أفضل مما كان يخشاه البعض، معتبرين أن أفضل الحلول لخروج البنك من أزمته يكمن في تأميمه.

"
تكبد مصرف دريسدنر الألماني خسائر في العام الماضي بقيمة 6.3 مليارات يورو (8 مليارات دولار) بسبب الأزمة التي ضربت الأسواق المالية
"
بنوك أخرى
من جهة أخرى أعلن مصرف دريسدنر الألماني أنه تكبد خسائر في العام الماضي بقيمة 6.3 مليارات يورو (8 مليارات دولار) بسبب الأزمة التي ضربت الأسواق المالية.

وقال البنك الذي باعته مجموعة أليانز الألمانية للتأمين العملاقة لبنك كوميرتس العام الماضي، إن النتيجة جاءت بناء على أرقام مبدئية لنتائج أعمال العام الكاملة.

وفي فرنسا أعلن مصرف ناتيك سيز تضاعف خسائره في الربع الأخير من العام الماضي لتقارب ثلاثة مليارات دولار نتيجة تأثره بفضيحة الاحتيال المالي للملياردير الأميركي برنارد مادوف.

أما البنك الفرنسي البلجيكي ديكسيا فكشف عن خسائر تجاوزت ثلاثة مليارات دولار بعدما اضطرته الأزمة الاقتصادية العالمية للتخلص من وحدة التأمين التابعة له في الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات,الجزيرة