140 مليون دولار خسائر القطاع الخاص الفلسطيني بغزة
آخر تحديث: 2009/2/25 الساعة 14:45 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/25 الساعة 14:45 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/1 هـ

140 مليون دولار خسائر القطاع الخاص الفلسطيني بغزة

العدوان الإسرائيلي ألحق الضرر بـ700 منشأة اقتصادية (الفرنسية-أرشيف)

تسبب العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة في إلحاق أضرار بـ700 منشأة اقتصادية في القطاع.

 

وقال المجلس التنسيقي للقطاع الخاص الفلسطيني في دراسة وجهها إلى حكومة تصريف الأعمال الفلسطينية في رام الله بالضفة الغربية إن خسائر القطاع الخاص الفلسطيني في القطاع بلغت 140 مليون دولار جراء الهجوم الإسرائيلي في الفترة من 27 ديسمبر/كانون الأول إلى 18 يناير/كانون الثاني، وقد وصلت نسبة المنشآت المتضررة كليا 38% وبلغت خسائرها أكثر من 98 مليون دولار.

 

وبينت نتائج الدراسة التي أعدت بالتعاون بين المجلس وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي حجم الأضرار التي لحقت بمكونات الاقتصاد الوطني الفلسطيني خصوصا قطاعات التجارة والصناعة والمقاولات وتكنولوجيا المعلومات والسياحة وقطاع شركات الوقود.

 

وأشارت الدراسة إلى أن نسبة المنشآت المتضررة جزئيا بلغت نحو 62% بقيمة مالية تجاوزت 40 مليون دولار، مؤكدة أن القطاع الصناعي كان من أكثر القطاعات تضررا.

 

أما من حيث التصنيف، فكان قطاع الصناعات المعدنية من أكثر المنشآت المتضررة عددا، إذ بلغ عدد المنشآت المتضررة 120 منشأة. أما من حيث قيمة الخسارة فكانت الخسارة التي لحقت بقطاع الصناعات الغذائية أكبر من غيرها إذ بلغت 35 مليون دولار.

 

وقال المجلس التنسيقي إنه يعتبر أن أولوية إعادة الإعمار تقتضي البدء بإعادة بناء المنازل المدمرة ثم التركيز على إعادة بناء المنشآت الاقتصادية والمساعدة في تمويل الاحتياجات اللازمة لاستعادة القطاع الخاص نشاطه، مشددا على أهمية البدء في هذا الجانب بإعادة بناء مصانع الباطون الجاهز التي دمرت خلال الحرب ويقدر عددها بـ17 مصنعا من أصل 24 دمرها الاحتلال خلال الحرب على غزة.

 

وأكد موقف القطاع الخاص المتمسك بإعادة الوحدة وتعزيز المصالحة والوفاق الوطني باعتبار ذلك شرطًا أساسيا للبدء في إعادة إعمار ما دمره الهجوم الإسرائيلي.

المصدر : الألمانية

التعليقات