مينغ أكد أن الاتفاقية ستحول دون انهيار الاقتصاد التايواني (رويترز-أرشيف)

أكد وزير التجارة التايواني اليوم الاثنين أنه يجب على تايوان توقيع اتفاقية تجارة حرة مع الصين لتفادي انهيار صادرات البلاد في ضوء الأزمة المالية العالمية وزيادة التكتلات التجارية الإقليمية.
 
وقال يين شي مينغ في موقع الوزارة على شبكة الإنترنت إن توقيع اتفاق تجارة حرة مع الصين من شأنه أن يمنع تايوان من أن تصبح مهمشة اقتصاديا, خاصة بعد أن وقعت الصين اتفاقية للتجارة الحرة مع منظمة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) التي تضم العديد من أهم الشركاء التجاريين لتايوان.
 
وأضاف مينغ أن صادرات تايوان تواجه وضعا صعبا للغاية وقد تنهار تدريجيا إذا لم تنخرط تايوان في مختلف التكتلات التجارية الإقليمية الناشئة.
 
وقد انخفضت الصادرات من تايوان أكثر من 40% في الشهرين الماضيين مقارنة بالسنة الماضية بفعل الركود الاقتصادي العالمي.
 
كما أثر انخفاض الطلب الصيني على مكونات الإلكترونيات المتطورة من الجزيرة، التي عادة تجمع في مصانع بالصين لتباع لاحقا في الولايات المتحدة وغيرها من الدول المتقدمة على الصادرات التايوانية.
 
وبموجب الاتفاق المنتظر بين تايوان والصين سيسمح تدريجيا بتدفق حر للسلع والخدمات ورؤوس الأموال عن طريق خفض أو إعفاء الرسوم الجمركية المفروضة على الواردات، وفق ما أكده مينغ.
 
وستعاني صادرات تايوان من الآلات المختلفة والبتروكيماويات دون هذا الاتفاق, لا سيما أنه سترفع الرسوم الجمركية على استيراد هذه المنتجات بين بلدان الآسيان العشرة والصين بداية من العام القادم.
 
وترفض الأوساط المؤيدة للاستقلال عن الصين في تايوان مثل هذه الاتفاقية، باعتبار أنها ستقود في النهاية عودة تايوان إلى السيادة الصينية عن طريق الاستيعاب من خلال استغلال البعد الاقتصادي.

المصدر : أسوشيتد برس