توقعات بتقلص الاقتصاد الألماني 5% وبرلين تتمسك بتقديراتها
آخر تحديث: 2009/2/23 الساعة 20:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/23 الساعة 20:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/28 هـ

توقعات بتقلص الاقتصاد الألماني 5% وبرلين تتمسك بتقديراتها

الاقتصاد الألماني تراجع في الربع الأخير من 2008  للربع الثالث على التوالي (الفرنسية-أرشيف)

رفضت الحكومة الألمانية توقعات خبراء تفيد بأن اقتصادها سينكمش في العام الجاري بدرجة كبيرة تفوق التوقعات الرسمية بحيث تتجاوز نسبة الانكماش معدل 5%.

وتمسكت برلين بتوقعاتها بشأن انكماش الناتج المحلي الإجمالي الألماني في العام الجاري في ظل الأزمة المالية العالمية بواقع 2.25% مرجحة تراجعا كبيرا في حجم صادراتها جراء الركود الذي تعانيه الاقتصادات الكبرى.

وأوضحت الحكومة أنها لا ترى حاليا ما يجعلها تتراجع عن توقعاتها لأداء الاقتصاد في يناير/ كانون الثاني الماضي، مشيرة إلى أن أول تقدير لنمو الاقتصاد الألماني في هذا العام سيكون في أبريل/ نيسان المقبل وسيتم على أساس المؤشرات الاقتصادية المعروفة.

ويأتي الرد الحكومي إثر تصريحات لكبير الاقتصاديين بمصرف دويتشه بنك الألماني نشرت اليوم أفادت بأن الاقتصاد الألماني سينكمش على الأرجح بنسبة تفوق 5% هذا العام اذا لم يبدأ "انتعاش حقيقي" في الصيف.

وحث نوربرت فالتر عبر صحيفة بيلد اليومية الحكومة الألمانية على تنسيق جهودها لحفز الاقتصاد والابتعاد مستقبلا عن البرامج الفردية.

واتهم مسؤول في الحكومة الألمانية ما سماهم "خبراء خارجيين" من أمثال كبير اقتصاديي مصرف "دويتشه بنك" بشكل غير مباشر بإعطاء تكهنات بشكل أسبوعي ثم تصحيح بياناتهم في كل مرة.

وتتراوح التقديرات الحالية للتقلص المتوقع في الاقتصاد الألماني بين 2% و3%.

"
تقلص الاقتصاد الألماني في الربع الأخير من 2008 بنسبة 2.1%، وهي المرة الثالثة على التوالي التب يتراجع فيها النمو الألماني، وتعد أكبر نسبة تراجع في النمو منذ العام 1990
"
كساد كبير
ويعاني الاقتصاد الألماني حاليا من كسادا كبيرا بسبب الأزمة المالية التي أسفرت عن أزمة اقتصادية هزت معظم اقتصاديات العالم.

وتشير بيانات مكتب الإحصاء الاتحادي في ألمانيا إلى أن نسبة تقلص الاقتصاد الألماني في الربع الأخير من العام 2008 بلغت 2.1%. وهي المرة الثالثة على التوالي التي يتراجع فيها النمو الاقتصادي في أحد أرباع السنة مقارنة بنفس الربع في أعوام ماضية، كما أنها أكبر نسبة تراجع في معدلات النمو منذ إعادة توحيد شطري ألمانيا عام 1990.

ومن المنتظر أن يعلن مكتب الإحصاء الاتحادي بعد غد الأربعاء عن المزيد من التفاصيل بشأن أداء الاقتصاد في الربع الأخير من العام الماضي.

المصدر : وكالات

التعليقات