شركة أوبل تحتاج لأكثر من 4 مليارات دولار للخروج من أزمتها (رويترز-أرشيف)

أكد وزير الاقتصاد الألماني الجديد كارل تيودور غوتنبرغ أنه تم تشكيل مجموعة عمل مشتركة مع وزير الخزانة الأميركي تهدف لإيجاد طريقة لإنقاذ شركة أوبل لصناعة السيارات الألمانية من الإفلاس.

وقال الوزير لصحيفة "بيلد" الصادرة اليوم الأحد إن مجموعة العمل المشتركة ستسعى في الوقت الحالي لإيجاد السبل الكفيلة بإنقاذ أوبل العريقة في مجال إنتاج السيارات من الإفلاس في ظل الموقف المتعثر لمجموعة جنرال موتورز الأميركية التي تملك الشركة الألمانية.

وأكد الوزير أنه سيستغل زيارته الأولى للولايات المتحدة خلال الشهر المقبل لمواصلة الجهود وإجراء مزيد من المباحثات مع الأطراف المعنية.

واشترط وزير الاقتصاد الألماني لإنقاذ شركة أوبل قيام جنرال موتورز بطرح تصوراتها المستقبلية بشأن الشركة وسبل عودتها لتحقيق الأرباح مع تأمين الوظائف.

من ناحية أخرى أعرب يورغن روتجيرز رئيس حكومة شمال الراين ويستفاليا عن ثقته بعدم تخلي جنرال موتورز عن أوبل التي تملكها منذ عام 1929، وأرجع ذلك إلى تنفيذ أوبل لتصميمات جميع سيارات جنرال موتورز الحديثة.

وأشار تقرير لمجلة دير شبيغل إلى أن أوبل تحتاج لنحو 3.3 مليارات يورو (4.2 مليارات دولار) للخروج من عنق الزجاجة، في حين تؤكد تقارير أخرى أن حجم الضمانات الحكومية للشركة لن يتجاوز 2.6 مليار يورو.

وكانت لجنة حكومية قد خلصت خلال مراجعة لمتطلبات ضمان استمرار شركة صناعة السيارات الألمانية إلى أن الإفلاس يهدد أوبل اعتبارا من مايو/أيار أو يونيو/حزيران المقبلين.

يذكر أن شركة ساب السويدية كانت قد طلبت السبت إعادة هيكلتها قضائيا لتجنب الإفلاس بعد أن تخلت عنها شركة جنرال موتورز التي تعاني من وضع مالي صعب.

المصدر : وكالات