بورصة دبي تسجل أكبر خسائرها في يوم خلال شهر وسط تعاملات متقلبة (الفرنسية-أرشيف)

سجلت معظم البورصات العربية في ختام تعاملات اليوم الأحد تراجعا نتيجة ضغوط المبيعات الناتجة عن تراجع أسواق المال العالمية في ختام تعاملات الأسبوع الماضي.

إذ منيت بورصة دبي بأكبر خسائرها في يوم واحد خلال شهر وسط تعاملات متقلبة اليوم وأغلق المؤشر متراجعا بنسبة 4.33% ليغلق عند مستوى 1532 نقطة.

وقاد تراجع البورصة سهم شركة إعمار الذي هوى بنحو 10% بعدما أعلنت وحدتها الأميركية الإفلاس.

وكانت سوق دبي استهلت تعاملات اليوم على ارتفاع تجاوز 2% لكنه لم يصمد.

وفي السوق الإماراتية الثانية، حافظت بورصة أبو ظبي على مسارها الصعودي ليغلق مؤشرها مرتفعا بحوالي 1%.

وفي كبرى الأسواق العربية أغلق مؤشر سوق الأسهم السعودية مرتفعا بنسبة 0.81% ليصل إلى مستوى 4713.75 نقطة.

وأغلقت جميع القطاعات على ارتفاع باستثناء اثنين أغلقا على انخفاض في قيمهما تقدمهما قطاع التجزئة بنسبة 0.24%، تلاه قطاع المصارف والخدمات المالية بنسبة 0.01%.

وتقدم قطاع التأمين القطاعات المرتفعة بنسبة ارتفاع 2.19%، تلاه قطاع الصناعات البتروكيميائية بنسبة 1.91%، ثم قطاع الاستثمار الصناعي بنسبة 1.55%.

من جهتها لم تتمكن البورصة الكويتية من مواصلة ارتفاعها الذي بدأته الأسبوع الماضي لتغلق في أولى جلسات الأسبوع الحالي عند مستوى 6614 نقطة وسط تراجع في قيم التداولات مقارنة بالجلسات الماضية عند 47 مليون دينار.

وهبط سهم بنك الكويت الوطني بنسبة 1.72% وتراجع سهم شركة الاتصالات المتنقلة (زين) بنسبة 2.78% .

وفي قطر تراجع المؤشر القياسي لسوق الدوحة للأوراق المالية بنسبة 2.79% لتغلق عند مستوى 4733 نقطة، وهو ما يعد أدنى مستوى لمؤشر السوق منذ قرابة الشهر.

وقاد الانخفاض سهم مصرف قطر الإسلامي الذي هبط بنسبة 9.27%، وعزي التراجع الكبير إلى عدم توزيع أرباح عنه.

وأغلقت السوق الأردنية مرتفعة بنسبة 0.7% في حين أغلقت السوق المصرية منخفضة بنحو 1.6%.

المصدر : وكالات,الجزيرة