يحاول المحققون تتبع نحو 8 مليارات دولار قامت مؤسسة ستانفورد غروب باستثمارها (الأوروبية-أرشيف)

قالت صحيفة كندية إن الملياردير الأميركي ألن ستانفورد المتهم بالتحايل على ثمانية مليارات دولار من أموال المستثمرين في مختلف أنحاء العالم استخدم بنكين في تورونتو لتسهيل عملياته.

 

وأوضحت صحيفة تورونتو غلوب أند ميل مستشهدة بوثائق قانونية أن ستانفورد استخدم بنكي دومنيون بنك و أتش أس بي سي في تورونتو، وكذلك قدمت عدة بنوك من ضمنها بنك تي دي وأتش أس بي سي في أوروبا وبنك ناشيونال ريببلك في الولايات المتحدة تسهيلات إلى فرع مؤسسة ستانفورد أنتيغوا وهو بنك ستانفورد إنترناشيونال .

 

وقدمت هيئة السندات والصرف الأميركية يوم الثلاثاء الماضي اتهامات ضد ألن ستانفورد واثنين من معاونيه في مؤسسة ستانفورد غروب المالية ومؤسسة ستانفورد كابيتال مانجمنت لقيامهم "بعمليات احتيال ضخمة مستمرة".


وعثرت المباحث الفدرالية على ألن ستانفورد في فرجينيا الخميس وقدمت له بعض الوثائق القانونية لكنه لم يتم توجيه اتهام إليه بارتكاب أي جريمة، ولا تزال السلطات الاتحادية تبحث قضيته.

 

وكانت السلطات الأميركية قد فرضت غرامة قدرها عشرة آلاف دولار على ستانفورد غروب قبل أكثر من عام بسبب تضليل العملاء عند بيع شهادات إيداع.

 

وقالت هيئة السندات والصرف إن المؤسسة المالية لم تكن نزيهة ولا متوازنة في شرح المخاطر التي يفترض أن ترتبط بالشهادات.

 

واتهمت الهيئة المؤسسة بالترويج لوعود بعائدات غير ممكنة على شهادات الاستثمار لمدة زادت عن عشر سنوات.

 

ويحاول المحققون تتبع نحو 8 مليارات دولار من أموال المستثمرين قامت المؤسسة باستثمارها.

 

وقامت السلطات في عدة دول في أميركا الجنوبية بوضع فروع ستانفورد غروب تحت الوصاية وتجميد ودائعها مما أثار موجة من الذعر لدى العملاء في أميركا الوسطى وأميركا الجنوبية.

 

عثرت المباحث الفدرالية على ألن ستانفورد في فرجينيا ولم توجه إليه تهمة رسمية حتى الآن (رويترز-أرشيف)

وفي أجرأ خطوة حتى الآن قامت الحكومة الفنزويلية بالإعلان الخميس عن خطط لبيع بنك ستانفورد في كراكاس بعد يومين من بدء العملاء في الوقوف في طوابير أمامه لسحب ودائعهم. وسحب العملاء 93 مليون دولار من البنك قبل أن تستولي عليه الحكومة. ويمتلك البنك 15 فرعا في فنزويلا وحدها ولديه 15 ألف عميل.

 

وفي بريطانيا قال متحدث باسم مكتب الاحتيال الجمعة إن المحققين البريطانيين يتابعون أي عمليات لمؤسسة ستانفورد غروب في لندن.

وأضاف أنه لم يتم البدء في تحقيق رسمي لكن المحققين يتابعون التقارير الواردة عن المؤسسة ويتعاونون مع السلطات التنفيذية.

المصدر : وكالات