الركود العالمي قلص الطلب على النفط (رويترز-أرشيف)
سجلت أسعار النفط تراجعا جديدا اليوم الثلاثاء إذ هبطت تحت مستوى 37 دولارا للبرميل بأسواق آسيا في ظل ركود اقتصادي عالمي تسبب في تقلص الطلب على هذه المادة الحيوية.

وبالمقارنة مع الأسعار المسجلة أمس, تدنى سعر برميل الخام الأميركي الخفيف تسليم مارس/آذار المقبل بحلول منتصف اليوم في التعاملات الإلكترونية بسنغافورة إلى 36.75 دولارا بانخفاض قدره 76 سنتا.
 
وكان سعر الخام الأميركي قد بلغ في نهاية تداولات الجمعة الماضية 37.51 دولارا للبرميل. ورغم أن منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) خفضت إنتاجها بمقدار 4.2 ملايين برميل يوميا منذ سبتمبر/أيلول الماضي, فإنها لوحت بالمزيد. لكن أثرالخفض تبدد مع هبوط الطلب العالمي وارتفاع مخزونات الخام الأميركية.
 
ومنذ يوليو/تموز من العام الماضي الذي شهد ارتفاع  سعر البرميل إلى نحو 150 دولارا، هوت أسعار النفط بوتيرة عالية وبنسبة بلغت حتى الآن 75%. وتتأثر أسواق النفط العالمية بشكل مباشر بالركود الذي أصاب اقتصادات الدول الغنية المستهلكة لكميات كبيرة من النفط.
 
وعلى سبيل المثال, كانت اليابان التي يحتل اقتصادها المرتبة الثانية عالميا قد أعلنت أمس عن انكماش اقتصادي بنسبة 3.3% في الربع الأخير من العام الماضي.
 
في الوقت الذي يظل فيه اقتصاد الولايات المتحدة معرضا لركود أخطر رغم تبني الكونغرس خطة الرئيس باراك أوباما لإنعاش الاقتصاد. وتبلغ قيمة خطة الإنقاذ هذه حوالي 800 مليار دولار.

المصدر : أسوشيتد برس