دو مارجري يحذر من أن إنتاج النفط لن يزيد على 89 مليون برميل يوميا (رويترز-أرشيف)

نقلت صحيفة فايننشال تايمز عن رئيس ثالث أكبر مجموعة طاقة تحذيره من أن العالم لن يتمكن أبدا من إنتاج أكثر من 89 مليون برميل نفط في اليوم، منوها إلى التكاليف الباهظة في مناطق مثل كندا والقيود السياسية في بلدان مثل إيران والعراق.
 
وقال كريستوف دو مارجري -الرئيس التنفيذي لشركة توتال الفرنسية للنفط والغاز- إنه عدل توقعه لإنتاج النفط للعام 2015 نزولا إلى ما لا يقل عن أربعة ملايين برميل في اليوم بسبب الأزمة الاقتصادية الحالية وانهيار أسعار النفط.
 
وأشار دو مارجري إلى أن شركات النفط الوطنية -التي تتحكم في الأغلبية العظمى للنفط العالمي- والمنتجين المستقلين، الذين يقومون بدور أساسي في إيجاد موارد جديدة، مقيدون فعليا بقدرتهم على تمويل استثمارات في البيئة المالية الحالية".
 
وقالت الصحيفة إن أسعار النفط انخفضت من 147 دولارا للبرميل في يوليو/تموز الماضي إلى نحو 35 دولارا اليوم، مع استهلاك العالم اليومي لـ84 مليون برميل. ومن المتوقع أن ينخفض الاستهلاك هذا العام عن مستويات 2008.
 
كذلك حذر دو مارجري من أن وفرة النفط التي سببها الانخفاض الحاد في الطلب ستكون قصيرة الأجل، ورغم الأزمة الاقتصادية، فإن الطلب الطويل الأجل سيظل مقيدا بسبب العرض.
 
وأضاف أن هيئة الطاقة الدولية توقعت -منذ ثلاث سنوات- وصول الاستهلاك والإنتاج إلى 130 مليون برميل في اليوم عام 2025. لكنها قللت تنبؤها منذ ذلك الحين إلى أكثر من مائة مليون برميل بقليل بحلول عام 2030.
 
ويتوقع دو مارجري الآن انخفاضا أسرع في الإنتاج في الحقول الأقدم، مثل تلك الموجودة في بحر الشمال. وبهذه المستويات الأكثر انخفاضا في الأسعار، ستجد الشركات الأمر أصعب لتبرير التكلفة الأكبر لاستمرار الضخ من هذه الحقول.
 
وختمت الصحيفة بأن رئيس شركة توتال كان دائما مؤيدا صريحا للمحافظة على الاستثمار، بدلا من تكرار أخطاء الدورات السابقة بخفض التكاليف أكثر مما ينبغي بحيث تصبح الصناعة عاجزة على مجابهة الطلب العالمي عند انتعاش الاقتصادات. لكنه يعكف كذلك على محاولة إعادة التفاوض بشأن العقود في كندا ويدرس المزيد من الاستثمارات في فنزويلا.

المصدر : الصحافة البريطانية