عشرات الملايين من المزارعين الصينيين يواجهون نقصا فادحا في المياه (رويترز-أرشيف)

ذكرت مصادر إعلامية أن الصين تسعى لاتخاذ إجراءات تهدف لخفض استهلاك المياه بنسبة 60% بحلول عام 2020 لمواجهة النقص المزمن في المياه الذي قد يعيق نموها الاقتصادي على المدى الطويل.
 
ونقلت وكالة الأنباء الصينية عن وزير المياه شين لي قوله في مؤتمر صحفي السبت إنه يتعين على الدولة اتخاذ إجراءات حازمة للحفاظ على موارد المياه في مواجهة النقص الشديد فيها والذي فاقمته عوامل عديدة مثل الإفراط في الاستهلاك والتلوث والجفاف.
 
ولم يعط شين تفاصيل بشأن كيفية تحقيق ذلك لكنه قال إن الوزارة ستشدد من القواعد الخاصة بإدارة موارد المياه وستتخذ إجراءات للخفض من كميات المياه المهدورة والتخفيض من نسبة المياه المستخدمة.
 
وتظهر إحصائيات رسمية أن الصين تفقد عشرين مليار متر مكعب في المتوسط كل عام, مما يدع أكثر من مائتي مليون مزارع يواجهون نقصا في مياه الشرب ويجعل أجزاء كبيرة من الأراضي الزراعية بلا مياه للري, خاصة بعد أن فاقم التلوث من المشكلة وباتت مياه كثير من الأنهار غير صالحة للري.
 
وتعيش الصين حاليا تحت وقع جفاف شديد يؤثر على أجزاء كبيرة من البلاد إذ يوجد نقص حاد في مياه الشرب لنحو خمسة ملايين شخص وذلك وفقا لبيانات مكتب السيطرة على الفيضانات والإغاثة من الجفاف.
 
ويضطر ثلاثة آلاف قروي في إحدى مناطق إقليم هينان -الذي يضربه الجفاف حاليا- إلى القيام برحلة مدتها ساعتان لإحضار المياه على متن عربات تجرها ثيران.

المصدر : رويترز