أوباما أشاد بموافقة الكونغرس على المشروع (الفرنسية)

يعتزم الرئيس الأميركي باراك أوباما توقيع مشروع قانون الحفز الاقتصادي الذي يبلغ حجمه 787 مليار دولار بعد غد الثلاثاء ليصبح ساري المفعول.
 
وبينما قال البيت الأبيض إن الرئيس يمكنه التوقيع على المشروع  ليصبح قانونا بحلول غد الاثنين، نقلت شبكة سي.أن.أن الإخبارية الأميركية عن مسؤولين كبيرين بالإدارة الأميركية قولهما إن أوباما سيوقع على مشروع القانون الثلاثاء في دنفر.
 
وقال أوباما في خطابه الإذاعي الأسبوعي السبت من شيكاغو بعد أكبر انتصار تشريعي له منذ توليه الرئاسة يوم 20 يناير/كانون الثاني الماضي "سأوقع هذا التشريع ليصبح قانونا ساريا وسنبدأ مباشرة الاستثمارات الفورية اللازمة لإعادة الناس إلى العمل".

كما وجه أوباما الشكر إلى الكونغرس لإقراره مشروع قانون حفز
الاقتصاد الأميركي، واصفا تلك الخطوة بأنها "رئيسية في طريقنا صوب التعافي".
 
وحذر من أن "هذه الخطوة التاريخية لن تكون نهاية ما نقوم به لتحويل وجهة اقتصادنا، ولكن مجرد البداية".

وقال "يخشى البعض أننا لن نستطيع تنفيذ خطة بهذا الحجم والهدف بشكل فعال، وأنا أتفهم تشككهم، ولم تقدم واشنطن نموذجا جيدا للغاية خلال السنوات الأخيرة، ومع وجود الكثير في الطريق، حان الوقت لبدء عمل
الأشياء على نحو مختلف".

وكان مجلس الشيوخ أجرى تصويتا نهائيا بأغلبية 60 صوتا مقابل 38 في ساعة متأخرة يوم الجمعة بعد ساعات من إقرار مجلس النواب لمشروع القانون بأغلبية 246 صوتا مقابل 183 مكللين بذلك أسابيع من النقاش بشأن أفضل السبل لانتشال الاقتصاد من ركود عميق.
   
وسجل التمرير الذي طال انتظاره لمشروع القانون، وهو أكبر مقترح فردي للإنفاق في تاريخ الولايات المتحدة، وأكبر انتصار تشريعي يحققه أوباما منذ توليه مهام منصبه.
  
لكن هذا الانتصار لم يحظ بتأييد الحزبين كما كانت تأمله إدارة أوباما، حيث اعتمد الرئيس بدلا من ذلك على أغلبيتي الحزب الديمقراطي في مجلسي الشيوخ والنواب.

المصدر : وكالات