إجراءات مواجهة الأزمة لم تحقق أثرا واضحا (رويترز-أرشيف) 
اعتبر عضو مجلس محافظي البنك المركزي الأوروبي أركي ليكانن أن أسوأ مراحل الأزمة المالية العالمية ربما لم يأت بعد, مشيرا إلى إمكانية تخفيض أسعار الفائدة الشهر المقبل.

وقال ليكانن في مقابلة مع صحيفة تالوسانومات الاقتصادية الإلكترونية ووكالة أنباء ستارتل "لن أقول إن الأسوأ قد مر بعد رغم أنه في بعض جوانب الأسواق المالية بدأ التحسن يظهر".

كما اعتبر ليكانن أن المسؤولية المالية تقع على مستوى الدول حيث لا يمكن للبنك المركزي الأوروبي أن يمول الحكومات بشكل مباشر.

يشار إلى أن المركزي الأوروبي أبقى في الخامس من فبراير/شباط على أسعار الفائدة دون تغيير عند 2.5%, وسط توقعات بإمكانية الخفض في مارس/آذار المقبل.

يذكر أن المركزي الأوروبي يقدم قروضا غير محدودة بأسعار فائدة ثابتة للبنوك التجارية منذ بضعة شهور وذلك في إطار ما يصفه بإجراءات "غير معتادة" في محاولة لتخفيف حدة شح الائتمان العالمي.

المصدر : رويترز