المشروع سيوفر على الحجاج مشقة التنقل بين الحرم المكي والمشاعر المقدسة (رويترز-أرشيف)
 
فازت شركة النقل الحديدي الصينية بعقد بقيمة 1.8 مليار دولار لتنفيذ مشروع ربط مكة المكرمة بالمشاعر المقدسة خارج مكة بهدف تسهيل حركة حجاج بيت الله الحرام انطلاقا من موسم الحج المقبل، وفقا لمصادر سعودية وصينية.
 
وتم التوقيع على الصفقة أثناء مأدبة عشاء أقامها الليلة الماضية العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز للرئيس الصيني هو جينتاو في اليوم الأول من زيارته للمملكة، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية.
 
وتهدف زيارة جينتاو التي تستغرق ثلاثة أيام إلى توطيد العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين بالإضافة إلى بحث الوضع في المنطقة.

وأوضحت الوكالة السعودية أن الخط الحديدي سيربط مكة المكرمة -حيث المسجد الحرام- بكل من منى وعرفات والمزدلفة.
 
من جهته قال السفير الصيني لدى الرياض يانغ هونغلين إن بلاده ستوقع مع السعودية صفقة لبناء شبكة سكة حديد خفيفة في مكة المكرمة للمساعدة في نقل ملايين الحجاج الذين يؤدون مناسك الحج كل عام.
 
جينتاو بدأ زيارة للسعودية هدفها توطيد العلاقات الاقتصادية والتجارية (الفرنسية)
مشروع ضخم
وأكد السفير في حديث إلى صحيفة شاينا ديلي الصينية نشر في عددها الصادر اليوم الأربعاء، أن هذه الصفقة ستوقع قريبا.
 
وأوضح يانغ أن شركة الصين لبناء سكك الحديد تجرى حاليا محادثات مع السلطات السعودية بشأن الصفقة. وذكر مصدر في الخارجية الصينية أن قيمة الصفقة تبلغ 1.77 مليار دولار أميركي.
 
ووفقا ليانغ, فإن القطار سيتمكن من إخلاء جموع الحجيج بشكل سريع في ذروة موسم الحج. ولفت إلى أن السعودية قد كلفت الحكومة الصينية الشهر الماضي باختيار شركة صينية لهذا المشروع الذي يعتبر الأول بين الحكومتين بعد أن اتفقتا الصيف الماضي على توطيد التعاون بشأن أعمال البنية التحتية.
 
وذكرت وكالة الأنباء السعودية أن من المقرر أن يكتمل المشروع خلال عامين على أن يبدأ تشغيل الخط الحديدي بنسبة 35% خلال موسم الحج المقبل, في حين قالت تقارير إعلامية إن المشروع سينفذ بالتعاون مع شركة سعودية وأخرى فرنسية وسيكتمل عام 2013.
 
وحسب تقارير إعلامية أيضا, يفترض أن يتوسع المشروع عبر مد الخط الحديدي إلى المدينة المنورة. وأضافت أن المشروع يتضمن إقامة أربعة خطوط قطارات خفيفة بسعة 20 ألف مسافر في الساعة.

المصدر : وكالات