كلاوس شواب يطالب بإعادة صياغة الأنظمة المالية العالمية للخروج من الأزمة (رويترز)

كشف مؤسس منتدى دافوس الاقتصادي العالمي ومديره التنفيذي كلاوس شواب أثناء اختتام المنتدى اليوم أنه سيطلق خلال الأسابيع المقبلة مبادرة تركز على إعادة صياغة الأنظمة المالية العالمية.

وأوضح شواب في بيان مرتجل أن مبادرته حظيت بدعم معظم الزعماء السياسيين الذين كانوا في دافوس خلال الأيام الخمسة الماضية، وذكر بوجه خاص الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس الوزراء الصيني وين جياباو كداعمين للمبادرة.

وعن الاجتماع المقبل لمجموعة العشرين المقرر عقده في أبريل/نيسان القادم بلندن، اعتبره شواب غير كاف لحسم الأزمة الاقتصادية العالمية، مشيرا إلى أنه لن يتناول الأزمة من جميع الجوانب.

كما اعتبر أن "المفتاح الأساسي لحل الأزمة هو التعاون العالمي ليس فقط بين الحكومات ولكن بين كل المعنيين".

غوردون براون (يمين) وبان كي مون
شاركا في منتدى دافوس الاقتصادي (رويترز)

مشاركة واسعة
وشارك في المنتدى الـ39 الذي اختتم أعماله اليوم 40 من قادة الدول والحكومات في العالم، بالإضافة إلى 2500 شخصية عالمية من مجالات السياسة والاقتصاد.

وعد لقاء هذا العام الذي عقد تحت شعار "تشكيل العالم بعد الأزمة"، الأعلى من حيث عدد المشاركين في تاريخ المنتدى.

وكان على رأس المشاركين في المؤتمر المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورؤساء الوزراء الروسي فلاديمير بوتين والصيني وين جياباو والبريطاني غوردون براون والياباني تارو أسو والرئيس المكسيكي فيليب كالديرون.

واتفق المشاركون على ضرورة مواجهة الأزمة الاقتصادية التي أثرت بدرجات مختلفة على دول العالم بشكل عالمي جماعي. وطالب المنتدى الدول الغنية بعدم إهمال تقديم مساعدات للدول الفقيرة أو قضية حماية المناخ.

المصدر : وكالات