الشيخ حمد حث الدول المنتجة للغاز على زيادة الاعتماد عليه باعتباره مصدرا نظيفا للطاقة

طالب أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني بربط سعري بين الغاز الطبيعي والنفط وتحقيق التعادل بينهما.

وأوضح في كلمته الافتتاحية لمنتدى مصدري الغاز في اجتماعه الوزاري التاسع المنعقد بالعاصمة القطرية الدوحة، أنه بعد الانخفاض الحاد في أسعار الغاز والنفط بداية العام فإن الارتفاع الذي شهدته أسعار النفط خلال هذا العام لم يقابله ارتفاع مماثل في أسعار الغاز.

ونجم عن ذلك أن سعر الوحدة الحرارية من الغاز أقل بكثير من سعر مثيلتها من النفط.

ودعا أمير قطر إلى جعل منتدى الغاز من أهم التنظيمات التي تعنى بشؤون الغاز وبتنظيم تجارته.

وحث على ضرورة أن تعزز الدول المنتجة للغاز جهودها لزيادة الاعتماد عليه باعتباره مصدرا نظيفا للطاقة.

وعن مراعاة المناخ والتقليل من الانبعاث الحراري قال الشيخ حمد إن على منتجي الطاقة ومستهلكيها مسؤولية تاريخية لحماية البيئة والمحافظة عليها عبر تسخير كل الوسائل التكنولوجية المتاحة لتخفيف الانبعاثات الحرارية ولتقليص نسب استخدام الطاقة غير النظيفة.



مصدرو الغاز يواجهون تراجعا عالميا غير مسبوق في الطلب على الغاز (الفرنسية)

المرشح الروسي
وتم التوقيع على اتفاق اليوم بحضور أمير قطر على أن تكون الدوحة المقر الدائم للمنتدى.

واختار المجتمعون المرشح الروسي أمينا عاما للمنتدى، وكانت ست دول قد تقدمت بأسماء مرشحين للمنصب هي إيران ومصر وليبيا ونيجيريا وترينداد وتوباغو إضافة لروسيا.

وتم اختيار ليونيد بوخانوفسكي الذي يشغل منصب النائب الأول لرئيس شركة ستروي ترانس غاز الروسية.

ويبحث المنتدى تعزيز التعاون بين الدول المنتجة والمستهلكة للغاز ووضع أطر العمل المناسبة لأسواق الغاز العالمية.

ويسيطر المنتدى الذي يضم 11 بلدا منتجا للغاز على 70% من احتياطات الغاز في العالم، وروسيا هي أكبر بلد منتج ومصدر للغاز الطبيعي في العالم، في حين أن قطر تعد أكبر مصدر للغاز المسال.

ويواجه مصدرو الغاز تراجعا عالميا غير مسبوق في الطلب على الغاز وتخمة في المعروض منه وهو ما يتوقع كثيرون أن يستمر لفترة طويلة من الأعوام العشرة القادمة ويضم المنتدى بوليفيا وغينيا الاستوائية ومصر وإيران وليبيا والجزائر ونيجيريا وقطر وروسيا وترينيداد وتوباغو وفنزويلا.

المصدر : وكالات