مارتن فينتركورن (يمين) يصافح أسامو سوزوكي بعد إبرام اتفاق تحالف (الفرنسية)

تعتزم شركة فولكس فاغن الألمانية شراء 20% من أسهم شركة سوزوكي اليابانية مقابل 222.5 مليار ين (2.5 مليار دولار)، في إطار سعيها لتشكيل تحالف للوصول المرتبة الأولى عالميا في إنتاج السيارات.

وعبر الرئيس التنفيذي للشركة الألمانية مارتن فينتركورن عن أمله أن يساعد التحالف مع سوزوكي شركته لتتفوق على منافستها اليابانية تويوتا موتور بأسرع مما هو مخطط له في عام 2018.

وترمي فولكس فاغن -كبرى شركات السيارات في أوروبا- من هذه الصفقة إلى الاستفادة من التقدم التكنولوجي الذي تتمتع به سوزوكي في إنتاج السيارات الصغيرة على غرار سويفت وسبلاش.

كما تهدف لتعزيز وجودها في الأسواق الآسيوية خاصة في الصين والهند.

يشار إلى أن الشركة الألمانية كانت قد اشترت حصة 49.9% من شركة بورش الألمانية لصناعة السيارات الرياضية مقابل 3.9 مليارات يورو (5.8 مليارات دولار).

سوزوكي ستستفيد من فولكس فاغن تكنولوجيا تمكنها من صناعة سيارات هجين (الفرنسية) 
سوزوكي تستفيد 
من جانبها قالت سوزوكي إنها ستسعى من جانبها لشراء أسهم من فولكس فاغن تمكنها من حصة تصويت تبلغ 2.5% مقابل نحو100 مليار ين (1.13 مليار دولار).

وستمد الشركة الألمانية سوزوكي بالتكنولوجيا التي تنقصها لصنع سيارات هجين وسيارات تعمل بمحركات كهربائية.

وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة اليابانية أسامو سوزوكي أنه لا ينوي أن يسلم السيطرة على الشركة التي قادها لثلاثة عقود إلى فولكس فاغن.

وأكد أن سوزوكي لن تصبح علامة تجارية جديدة تضاف إلى المجموعة الألمانية.

وإثر هذه الأنباء ارتفع سهم سوزوكي في السوق اليابانية بنسبة 3.5% بينما ارتفع سهم فولكس فاغن بنسبة 1.7% في بورصة فرانكفورت الألمانية.

وفي الأشهر الستة الأولى من العام الجاري باعت فولكس فاغن 3.265 ملايين سيارة بينما باعت سوزوكي 1.15 مليون سيارة أي أن مجموع مبيعاتهما يتفوق على صاحبة المركز الأول عالميا تويوتا بمبيعات بلغت 3.564 ملايين سيارة.

المصدر : وكالات