بورصة دبي خسرت منذ بدء أزمة القروض نحو 27% من قيمتها (رويترز-أرشيف)

واصلت مؤشرات الأسواق الخليجية تراجعها اليوم الأربعاء، يقودها في ذلك بورصة دبي، جراء استمرار تداعيات أزمة قروض دبي التي زعزعت ثقة المستثمرين ودفعت بعضهم لسحب استثماراتهم.

وقد علق رئيس إدارة الأصول بشركة المستثمر الأول ومقرها الدوحة على أداء الأسواق الخليجية بالقول إن البنوك العالمية والمستثمرين ينظرون لمشكلة مجموعة دبي العالمية على أنها مشكلة إقليمية.

ففي تعاملات اليوم هوى مؤشر سوق دبي المالي إلى أدنى مستوى له في 38 أسبوع في تعاملات اليوم بعد أن خسر 6.4% ليصل لمستوى 1533 نقطة.

وبذلك تكون بورصة دبي قد تراجعت منذ تفجر أزمة قروض مجموعة دبي العالمية 26.7%

وتراجعت أسهم أغلب الشركات الكبرى في دبي اليوم بنحو 10% وهو الحد الأقصى المسموح به للهبوط في جلسة واحدة وفي ظل غياب المشترين عند تلك المستويات لم تحدث تعاملات تذكر في أغلب فترات الجلسة.

فخسر سهم إعمار العقارية بنسبة 9.9%، كما تراجع سهم شركة موانئ دبي العالمية 8.7% بعد يوم من خفض مؤسسة التصنيف الائتماني موديز تصنيفها للسهمين.

من جانبه تراجع مؤشر سوق أبو ظبي المالي بنسبة 2.82% ليصل لمستوى 2467.04 نقطة وهو المستوى الأدنى في 32 أسبوعا.

وبذلك تكون البورصة انخفضت منذ تفجر أزمة ديون دبي بنحو 15.2% .

وفي كبرى الأسواق العربية تراجع مؤشر أسهم الشركات السعودية بنسبة 2.4% ليصل لمستوى 5954 نقطة مسجلا أكبر خسائره في يوم واحد منذ أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وكان أكبر الخاسرين في السوق قطاع البنوك الذي تراجع بنسبة 3.53%، وانخفض كذلك قطاع البتروكيماويات بنسبة 1.96% .

ومني مؤشر سوق المال العماني بأكبر خسارة في يوم واحد منذ 33 أسبوعا حيث تراجع بنسبة 4% ليصل لمستوى 5968 نقطة.

وانخفض مؤشر البورصة الكويتية بنسبة طفيفة بلغت 0.3% ليصل لمستوى 6744 نقطة.

وفي قطر تراجع المؤشر بنسبة 2% ليغلق عند مستوى 6845 نقطة، بينما تراجع مؤشر بورصة البحرين بنسبة 0.7% ليغلق عند مستوى 1414 نقطة.

ويشير متخصصون في السوق إلى أن أزمة ديون دبي تشجع مستثمرين بالمنطقة على البيع لجني بعض المكاسب تمكنوا من تحقيقها هذا العام مع اقتراب نهايته، الأمر الذي يدفع بالأسهم للتراجع.

المصدر : وكالات