تتوقع الصين نموا اقتصاديا بنسبة 8.3% هذا العام (الفرنسية–أرشيف)

اختتم المسؤولون الصينيون اجتماعا سنويا الاثنين بالتعهد بالإبقاء على خطة الحفز الاقتصادية، ودعم سياسات الائتمان من أجل تعزيز الانتعاش الاقتصادي.
 
وطالب الاجتماع الذي دام ثلاثة أيام وترأسه الرئيس هو جنتاو ورئيس الوزراء وين جياباو، بضمان استقرار الانتعاش الاقتصادي.
 
واتفق المسؤولون على أن الأزمة العالمية جعلت من الضروري تعديل وضع النمو الاقتصادي للصين الذي يقول العديد من الاقتصاديين إنه تسيطر عليه الصناعات الحكومية، وليس الطلب المدفوع بقوة المستهلكين.
 
وتتوقع الصين نموا اقتصاديا بنسبة 8.3% هذا العام بعد هبوطه إلى 6.1% بالربع الأول من 2009.
 
وتخشى بكين من الانسحاب من خطة حفز اقتصادي بدأت تنفيذها نهاية العام الماضي، مع ضعف أسواق التصدير بالولايات المتحدة وأوروبا حيث يرتفع معدل البطالة رغم مؤشرات تفيد بأن أسوأ مرحلة بالأزمة العالمية قد مضت.
 
وكانت الصين أعلنت العام الماضي عن خطة حفز قوامها أربعة تريليونات يوان (586 مليار دولار) وحثت البنوك على زيادة الإقراض لمساندة مشروعات عامة بالبلاد.
 
ويتحول التركيز حاليا إلى زيادة إنفاق المستهلكين وزيادة الاستثمارات الخاصة من أجل تعزيز الطلب المحلي، والذي ينظر إليه كضرورة من أجل النمو في المستقبل.
 
وقد بقي طلب المستهلكين مرنا رغم الأزمة لكنه لا زال يمثل أقل من نصف النشاط الاقتصادي بالصين، وهو مستوى أدنى بكثير بالمقارنة بالاقتصادات الرئيسية الكبرى الأخرى.
 
كما تسعى الحكومة إلى احتواء التوسع في الصناعات المختلفة المتسارعة النمو مثل صناعات الصلب والإسمنت.
 
في نفس الوقت حذر بنك التسويات الدولي بسويسرا في تقرير الأحد من أن التوسع المتسارع للائتمان بالصين زاد من المخاطر التي يواجهها القطاع المصرفي الصيني.
 
وقال البنك إنه رغم تخفيف القيود لتسهيل تقديم البنوك لنحو 8.95 تريليونات دولار (1.3 تريليون دولار) من القروض الجديدة بالفترة من يناير/ كانون الثاني حتى أكتوبر/ تشرين الأول ارتفاعا من 4.2 تريليونات دولار بكل العام الماضي، فإن تشديد السياسات النقدية في المستقبل برفع أسعار الفائدة قد يترك بعض المشروعات بحاجة لأموال قبل استكمالها مما يؤدي إلى زيادة حجم القروض المتعثرة.
 
كما أشار التقرير إلى أن تدفق رؤوس الأموال في العالم إلى الاقتصاد الصيني، يزيد من الضغوط التضخمية خاصة قطاع العقارات وأسواق الأسهم.

المصدر : أسوشيتد برس