اليابان ستتلقى 4.4 ملايين طن غاز أسترالي مسال سنويا (رويترز)


أكد مسؤول أسترالي إبرام صفقة لتوريد الغاز الطبيعي المسال لصالح شركة الطاقة اليابانية يقدر بحوالي تسعين مليار دولار أسترالي (82 مليار دولار أميركي) وهو ما يعتبر أكبر عقد للتصدير بتاريخ البلاد.
 
وقال رئيس مجلس الدولة بولاية غرب أستراليا كولن بارنت إن اتفاقية بيع الغاز على المدى الطويل بين شركتي شيفرون وكهرباء طوكيو سوف تمكن من إرسال 4.4 ملايين طن غاز مسال سنويا لليابان.
 
وأكد أن العقد تاريخي ويعتبر الأكبر لأي صناعة معدة للتصدير بتاريخ أستراليا, مضيفا أن كمية المبيعات المقررة بالعقد سوف تبلغ حوالي تسعين مليار دولار أسترالي (82 مليار دولار),
 
وقال بارنت إن الصفقة الأخيرة تشير إلى التغيير الكبير حاليا بإستراتيجية الدولة والتي تهدف إلى وضع نفسها كأكبر مصدر رئيسي للغاز الطبيعي المسال في آسيا.
 
مستقبل واعد
وأشار إلى أن الصفقة سوف تدعم مستقبل حقل بحري للغاز والمعروف باسم "مشروع ويتستون" قبالة الساحل الشمالي الغربي, مشيرا إلى أن الحقل الوحيد المنتج للغاز الطبيعي المسال شمال غربي للبلاد، تبلغ طاقته السنوية 16.3 مليون طن.  
وفي سبتمبر/ أيلول الماضي وافقت شركات شيفرون وشل وإكسون موبيل على تطوير حقل غورغون، وهو أكبر حقل غاز طبيعي مسال مصنع في العالم، مع مشاريع أخرى للغازالطبيعي المسال بأستراليا.
 

وكانت أستراليا قد صدرت 15.2 مليون طن غاز مسال عام 2006 وصلت قيمتها 5.2 مليارات دولار. وتقول الحكومة إن الرقم سيتضاعف عدة مرات إلى ستين مليون طن عام 2015 في حال تنفيذ جميع المشروعات المزمعة.

 

 كما أبرمت قبل أشهر اتفاقا مع الصين بقيمة 41 مليار دولار، واعتبر آنذاك أكبر عقد بتاريخ البلاد على الإطلاق.

 

وتشير التقارير إلى أن العقد المقبل سيشهد دخول أستراليا منافسا جديا لقطر أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال بالعالم.

المصدر : الفرنسية