سوق الهواتف بكوريا الجنوبية تقتصرغالبا على سامسونغ وإل جي (الأوروبية-أرشيف)

أدى طرح الهاتف المحمول "آي فون" من إنتاج شركة أبل للإلكترونيات بكوريا الجنوبية إلى تنافس كبير في سوق الأجهزة الإلكترونية, وتوقعت أبل أن تصل مبيعاته خمسمائة ألف بالنصف الأول من العام المقبل.
 
وقوبل طرح الهاتف المحمول الذكي الذي اكتسب شهرة واسعة وحقق مبيعات ضخمة الفترة الأخيرة بالحماس من جانب مئات الأشخاص الذين اصطفوا للحصول على أول نسخ من الجهاز الجديد بكوريا الجنوبية.
 
كما وصلت طلبات شراء الجهاز عبر الهاتف 65 ألف شخص على حد قول شركة كيه تي كورب موزع أي فون في كوريا الجنوبية.

وتتوقع الشركة أن تتراوح مبيعات الهاتف خلال النصف الأول من عام 2010 ما بين 250 ألفا إلى 500 ألف جهاز, دون أن تتأثر المبيعات في كوريا الجنوبية بالأجهزة المماثلة لآي فون مثلما حدث بالصين.
 
ويعتبر طرح ذلك الجهاز بمثابة حدث نادر بكوريا الجنوبية التي عادة ما تقتصر مبيعات الهواتف المحمولة فيها على جهازين هما سامسونغ أو إل جي, وقد جاء غياب المنافسة بنتائج سلبية بالنسبة للمستهلكين.
 
وأدى طرح الهاتف آي فون إلى دخول شركات أخرى حلبة المنافسة حيث خفضت سامسونغ سعر هاتفها الشهير أومنيا المزود بشاشة تعمل بنظام اللمس وذاكرة سعة 8 غيغابايت إلى 924 ألف وون (255 دولارا).

المصدر : الألمانية