هبطت سوق الأسهم السعودية بنسبة 1.3% (رويترز-أرشيف)

هبطت سوق الأسهم السعودية بنسبة 2.3% في أول التعامل يوم السبت بعد عطلة استمرت أسبوعين، لكنها عادت لتقلص خسائرها فيما بعد إلى 1.3%.
 
وقال مستثمرون ومحللون إنهم واثقون من أن أزمة ديون دبي لن تؤثر على الاقتصاد السعودي.
 
وفي أول يوم للتداول منذ أن أعلنت حكومة دبي أنها لن تضمن ديون "دبي العالمية" انخفض مؤشر الأسهم السعودية بنسبة 1.37% إلى 6268.47 نقطة من 6355.82 نقطة في إغلاق 25 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
 
وانخفضت أسواق الأسهم في منطقة الخليج بنسبة 2.28% بعدما أعلنت دبي العالمية أنها ستوقف تسديد الديون لمدة ستة أشهر.
 
وقال محافظ مؤسسة النقد السعودي محمد الجاسر الجمعة إن انكشاف البنوك السعودية على أزمة قروض دبي كان ضعيفا. وأكد أنه لا يوجد أي خطر على النظام المصرفي السعودي.
 
ويبدو أن تصريحات الجاسر ساعدت في تهدئة قلق المستثمرين السعوديين. وقال أحد المستثمرين بمؤسسة فالكوم للخدمات المالية إن هناك ثقة بالحكومة وبالفوائض المالية التي لديها.
 
وقال رئيس قسم الأبحاث في مؤسسة جدوى الاستثمارية بول غامبل إن للبنوك السعودية انكشافا بسيطا على دبي بشكل عام، وعلى دبي العالمية بشكل خاص.
 
ولم تعلن البنوك السعودية عن حجم الانكشاف لكن الجاسر قال إنه أقل من 0.2% من عملياتها الائتمانية. وقال تحليل لبنك دويتشة إن الانكشاف لا يزيد عن 1%.
 
وقال رئيس أحد البنوك المحلية إن مؤسسة النقد السعودي تمنع معظم الإقراض الخارجي. مضيفا أنه إذا رغبت البنوك في تقديم قروض خارجية فإن عليها الحصول على موافقة مؤسسة النقد السعودي التي تدرس كل حالة على حدة.
 
ومع الفورة العقارية بالمملكة وسعي الشركات التابعة للحكومة لتنفيذ مشروعات فإن هذه الشركات تتجه  للاقتراض لكن ديون الحكومة نتيجة لهذه القروض لا تزيد عن 14% من الناتج المحلي الإجمالي.
 
يشار إلى أن لدى الحكومة السعودية احتياطيات نقدية وصلت إلى 389 مليار دولار في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بارتفاع بنسبة 8.8% بالمقارنة بالشهر الذي سبقه بسبب ارتفاع أسعار النفط.

المصدر : الفرنسية