عقاريون عرب يثقون باقتصاد الإمارات
آخر تحديث: 2009/12/4 الساعة 23:32 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/4 الساعة 23:32 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/16 هـ

عقاريون عرب يثقون باقتصاد الإمارات

مشكلة الديون لم تزعزع النظام المصرفي للإمارات (الفرنسية-أرشيف)

أبدى الاتحاد العربي للتنمية العقارية ثقته الكاملة في اقتصاد الإمارات عامة واقتصاد دبي خاصة بعد إعلان الإمارة عن إعادة هيكلة قسم من ديون مجموعة دبي العالمية، وعرض أمينه العام للجزيرة أرقاما تؤكد صلابة اقتصاد دولة الإمارت ونظامها المصرفي.
 
وعبر الاتحاد الذي يضم نحو أربعة آلاف كيان استثماري عقاري في 19 دولة عربية، عن دهشته من موقف دائني المجموعة من طلب تأجيل سداد نحو 3.5 مليارات دولار قيمة ديون مستحقة على شركة نخيل العقارية ويحل أجل سدادها هذا الشهر.
 
وقال الاتحاد إنه سيدعو أعضاءه من شركات الاستثمار العقاري إلى إعادة النظر في الشركات المتعسفة في مطالبها بشكل يتجاوز الأعراف الدولية. كما أعلن تأييده لرفض الشركات الإماراتية التسرع في بيع بعض أصولها بأسعار متدنية تحت ضغوط طارئة "ستنتهي حتماً قريباً".
 
"
270 مليار دولار ناتج الإمارات الإجمالي, وميزانيتها خلت من العجز للعام السادس على التوالي
"
دواعي الثقة
وفي مقابلة مع الجزيرة السبت, عرض الأمين العام للاتحاد العربي للتنمية العقارية أحمد مطر  الأسباب الموضوعية التي دعت الاتحاد إلى إبداء ثقته التامة في اقتصاد دولة الإمارات.
 
وقال مطر إن الاتحاد استند إلى عدة أسباب تصب جميعها في قوة اقتصاد الدولة عامة ونظامها المصرفي خاصة، منها أن الناتج الإجمالي للإمارات يصل إلى 270 مليار دولار 30% منها يخص إمارة دبي.
 
وأشار أيضا إلى أن قيمة السيولة لدى البنوك الإماراتية تصل إلى تريليون درهم (375 مليار دولار), مضيفا أن الإمارات احتلت مرتبة متقدمة (الحادية والثلاثين) في تقرير التنمية البشرية الأممي لعام 2008.
 
وأوضح في السياق ذاته أن ميزانية هذه الدولة الخليجية خلت من العجز للعام السادس على التوالي، حيث تضمنت فائضا في الإيرادات عن المصروفات.
 
وقلل مطر من شأن طلب إرجاء سداد القسط المستحق على شركة نخيل العقارية، مؤكدا أن قيمته لا تتعدى 1% من الناتج الإجمالي للإمارات وبالتالي لا ينطوي على أي مخاطر ائتمانية.
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات